الجميع يسأل بينهم المدرب: لماذا انهار لاتسيو؟

إنزاغي: الفريق ليس في أفضل حالاته من الناحية النفسية (غيتي)
إنزاغي: الفريق ليس في أفضل حالاته من الناحية النفسية (غيتي)

واجه سيموني إنزاغي مدرب لاتسيو صعوبات في العثور على سبب انهيار فريقه صاحب المركز الثاني في الدوري الإيطالي، بعد تعرضه لثالث هزيمة على التوالي والرابعة في آخر 6 مباريات أمس السبت.

وبعد خسارة لاتسيو 2-1 في ملعبه أمام ساسولو، تحدث إنزاغي عن صعوبات استئناف الموسم بعد التوقف لمدة 3 أشهر بسبب فيروس كورونا، وأبدى حسرته على عدد الإصابات التي ضربت فريقه، لكنه رفض
استخدامها عذرا.

وقال إنزاغي إن "الفريق ليس في أفضل حالاته من الناحية النفسية. يجب أن لا نستسلم، إنها لحظة صعبة وشيء لم نمر به منذ فترة. يجب علينا تجاوز هذه المباراة والمضي قدما رغم الانتكاسات التي تثقل
كاهلنا".

واستمتع لاتسيو بمسيرة خالية من الهزائم في 21 مباراة متتالية في الدوري، قبل أن تتسبب جائحة فيروس كورونا في إيقاف الدوري الإيطالي في مارس/آذار، وتساءل إنزاغي عما سار بصورة خاطئة خلال
فترة العزل الشامل عندما تعين على اللاعبين المران في ديارهم.

وقال "ربما (ارتكبنا أخطاء)، لكن لم نشهد من قبل أي توقف من هذا القبيل وكان من الصعب معرفة كيفية البدء من جديد. تدرب اللاعبون في ديارهم خلال فترة العزل الشامل، لكننا بدأنا من جديد، وبدأت الإصابات بالظهور".

وتابع "فقدنا لاعبين مثل (لوكاس) ليفا و(دانيلو) كاتالدي و(آدم) موراشيتش ولويز فيليبي و(خواكين) كوريا و(بوبي) أديكانيي، وهم 6 لاعبين مهمين".

وأضاف "نلعب كل 3 أيام وكان علي إشراك اللاعبين التسعة أو العشرة أنفسهم. اليوم كان بإمكان ساسولو تغيير 9 لاعبين من تشكيلته الأساسية. الغيابات أضرت بنا لكن هذا لا يمكن أن يكون عذرا".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

واصل لاتسيو نتائجه وعروضه اللافتة في الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم، وقدم أوراق اعتماده رسميا كمنافس قوي على لقب البطولة المحلية في الموسم الحالي، عقب فوزه الثمين 2-1 على ضيفه إنتر ميلان الأحد في قمة مباريات الجولة الرابعة والعشرين من البطولة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة