تفوق على بنزيمة ورونالدو.. اللاعب المظلوم في ريال مدريد

"حظ سيئ" واجه مهاجم ريال مدريد ماريانو دياز، إذ جاءت فترة توقف البطولات في إسبانيا بسبب تفشي فيروس كورونا في منعطف مهم في مسيرة اللاعب مع الملكي.

وبعد موسم مخيب لآمال المهاجم الشاب الذي نسيه المدرب زين الدين زيدان على دكة البدلاء، شارك وقدّم الإضافة وسجل في مرمى برشلونة في أول ظهور له هذا الموسم في الليغا.

وبعدها بأسبوع شارك مجددا أمام ريال بيتيس لتكون المرة الأولى التي يشارك فيها بمباراتين متتاليتين منذ مايو/أيار 2019.

ودياز يعد اللاعب الأقل مشاركة مع الفريق منذ عودة "زيزو" إلى الملكي مرة أخرى الموسم الماضي، وشارك في 269 دقيقة في 9 مباريات من أًصل 50 لعبها الملكي.

غير أن الإحصاءات تشير إلى أن دياز من أكثر اللاعبين تأثيرا في الميرينغي، لأنه لم يسبق للاعب في تاريخ الريال تسجيل 10 أهداف خلال هذا العدد من دقائق اللعب.

فاللاعب سجل أهدافه في 37 مباراة أو 962 دقيقة، أي أنه سجل أهدافه العشرة في أقل من 30% من الوقت المتاح في هذه المباريات.

ويبلغ المعدل التهديفي لدياز هدفا واحدا في 26.38 دقيقة، ويأتي الفرنسي كريم بنزيمة ثانيا، إذ سجل أول 10 أهداف له بقميص الملكي في 37 مباراة، ولكنه احتاج إلى 1827 دقيقة (معدله 49.29 دقيقة لكل هدف)، أي نحو ضعف الوقت الذي احتاجه دياز.

أما رونالدو الذي حل ثامنا في القائمة، فسجل أول أهدافه خلال 31 مباراة، واحتاج إلى 1993 دقيقة، ومعدله في أول 10 أهداف سجلها وصل إلى 69.39 دقيقة لكل هدف.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

أبدى مدافع برشلونة جيرارد بيكيه أسفه على فشل فريقه في إحكام قبضته على سباق لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عقب خسارته صفر-2 أمام مستضيفه ريال مدريد في مباراة القمة أمس الأحد، بعد أن هيمن على الشوط الأول وفشل في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة