وثائقي من نتفلكس ألهم روبن العودة من الاعتزال

روبن عاد إلى النادي الذي بدأ معه مسيرته في الملاعب (غيتي)
روبن عاد إلى النادي الذي بدأ معه مسيرته في الملاعب (غيتي)

تراجع المهاجم الهولندي أرين روبن عن الاعتزال، وقرر العودة إلى الملاعب من بوابة فريقه السابق غرونينغن، واستجاب لعرض إدارة الفريق التي لجأت إلى طريقة خاصة لإقناعه.

واستعان غرونينغن بسيناريو أسطورة كرة السلة مايكل جوردان، عندما تراجع سابقا عن الاعتزال، من أجل إقناع روبن بالعودة إلى النادي الذي شهد بدايته. وأظهر النادي الهولندي لقطات من الوثائقي الذي بثته شبكة نتفلكس حول جوردان بعنوان "الرقصة الأخيرة".

وقال مدرب الفريق مارك يان فليديروس في مؤتمر صحفي الأحد -بعدما وقع روبن على عقد لعام واحد- "في البداية ذهبنا إلى ميونيخ للحديث إليه عن العودة واللعب معنا بعد أيام فقط من اعتزاله في مايو/أيار من العام الماضي".

وأضاف "هذا لم يحدث، لكن استمر التواصل ثم قمنا بالتنسيق بشكل سري مع زوجته للسفر والحديث إليه مرة أخرى الشهر الماضي".

ووافق روبن (36 عاما) على العودة إلى النادي الذي شهد انطلاقته كلاعب عمره 16 عاما عام 2000.

وحصل لاعب منتخب هولندا السابق -الذي مثل أندية تشلسي وآيندهوفن وريال مدريد وبايرن ميونيخ- على 12 لقبا للدوري المحلي في مسيرته الرائعة، وخاض 96 مباراة دولية تشمل نهائي كأس العالم 2010 في جوهانسبورغ.

وقال روبن "الاختلاف في المستوى بين بايرن وغرونينغن كبير جدا بطبيعة الحال، لكني هنا من أجل مساعدة النادي. ليس لدي ما أخسره وسأدخل هذا التحدي بشكل إيجابي محاولا استغلال الأمر بأفضل شكل. لم أحدد أي هدف، وربما يستمر الأمر شهرا أو ربما يستمر عامين".

وكان جوردان أسطورة كرة السلة فاز مع شيكاغو بولز بدوري المحترفين الأميركي ثلاث مرات متتالية، قبل أن يعتزل بشكل مفاجئ، ثم يتراجع ويقود فريقه لحصد ثلاثة ألقاب متتالية أخرى.

ويرصد وثائقي "الرقصة الأخيرة" الذي أنتجته شبكة "إي إس بي إن" العام الأخير في مسيرة جوردان مع شيكاغو بولز، ويأمل مسيرو غرونينغن أن تكون اللقطات التي عرضها ملهمة لروبن أن يكتب بدوره فصول "رقصته الأخيرة" في الملاعب.

المصدر : مواقع إلكترونية + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة