ميسي في عيد ميلاده الـ33.. أرقام خرافية مع برشلونة ومخيبة مع الأرجنتين

ميسي ومسيرة كروية مستمرة منذ 16 عاما (رويترز)
ميسي ومسيرة كروية مستمرة منذ 16 عاما (رويترز)

يحتفل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة ومنتخب "التانغو" اليوم الأربعاء بعيد ميلاده الـ33، وحقق "البولغا" أرقاما خرافية مع برشلونة، غير أنه لا يزال يبحث عن أول لقب كبير مع منتخب بلاده.

فاللاعب وقّع عام 2000 مع البرسا، وشارك في أولى مبارياته في 2004، وسجل أول أهدافه بقميص الفريق عام 2005، وأول ثلاثية في 2007، وفاز بأول كرة ذهبية عام 2009، وفي موسم 2011-2012 سجل 92 هدفا، وفي 2104 بات الهداف التاريخي لليغا، واستلم شارة قيادة الفريق الكتالوني عام 2018، وفي 2019 فاز بالكرة الذهبية السادسة في مسيرته، وصنع أمس الثلاثاء الهدف رقم 15 لزملائه، ووصل بقميص البرسا إلى 250 تمريرة حاسمة.

ويحمل "الساحر الأرجنتيني" أرقاما قياسية عدة:

–  الهداف التاريخي لبرشلونة ومنتخب بلاده.

– حامل رقم أكبر عدد للأهداف المسجلة في موسم واحد (92 هدفا موسم 2011-2012).

– اللاعب الوحيد الفائز بـ6 كرات ذهبية كأفضل لاعب في العالم.

– اللاعب الوحيد الفائز بـ6 من جوائز "الحذاء الذهبي" التي تمنح لهداف الدوريات الأوروبية.

– اللاعب الوحيد في الليغا الذي سجل 15 هدفا أو أكثر، وصنع مثلها في 5 مواسم (2010-2011، 2011-2012، 2014-2015، 2015-2016 و2019-2020).

– اللاعب الوحيد في الدوريات الخمسة الكبرى الذي حقق أكثر من 10 مراوغات ناجحة، وصنع أزيد من 5 فرص في مباراة واحدة هذا الموسم.

– خلال مسيرته مع المنتخب والبرسا سجل ميسي 699 هدفا في 859 مباراة، وصنع 291 هدفا، كما فاز مع برشلونة بـ34 لقبا، فيما فشل في قيادة منتخب بلاده لأي منصة تتويج حتى الآن.

– حقق 54 ثلاثية، وسجل 52 هدفا من ركلات حرة مباشرة.

– خلال 16 عاما من مسيرته الكروية بلغ معدل التمريرات الحاسمة لميسي أكثر من 19 تمريرة في الموسم متفوقا على البلجيكي كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي، والذي حقق ما نسبته 17.6 تمريرة حاسمة في الموسم.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

عزز برشلونة تصدره للدوري الإسباني لكرة القدم وذلك عقب فوزه على فريق ليغانيس العنيد بهدفين دون رد في الجولة الـ29 من الدوري التي شهدت أيضا فوز فياريال على ريال مايوركا بهدف نظيف وتعادل إسبانيول سلبا.

شكك الكثيرون في صحة ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح برشلونة في مباراته أمس الثلاثاء أمام ليغانيس على ملعب كامب نو، في الجولة 29 من الدوري الإسباني لكرة القدم التي فاز فيها البلوغرانا.

في الوقت بدل الضائع من مواجهة إشبيلية وبرشلونة، مرت ثوان عصيبة على الأرجنتيني ليونيل ميسي كادت أن تؤدي لطرده بعدما اعتدى على دييغو كارلوس مدافع الفريق الأندلسي، غير أن الحكم لم يشهر حتى الإنذار

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة