لا يستطيع مراوغة لاعب.. فيديو لإحدى أسوأ الركلات الحرة في مسيرة رونالدو

رونالدو لم يستعد مستواه منذ استئناف الموسم الكروي في إيطاليا (رويترز)
رونالدو لم يستعد مستواه منذ استئناف الموسم الكروي في إيطاليا (رويترز)

رغم تسجيله هدفا من ركلة جزاء أسهم فيه بفوز يوفنتوس على بولونيا بهدفين من دون رد، فإن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كان محط انتقادات كثيرة بسبب المستوى الذي يقدمه منذ عودة الموسم الكروي الإيطالي.

وعن هذا المستوى "المخيب"، خاصة بعد هزيمة "اليوفي" أمام نابولي في نهائي كأس إيطاليا بركلات الترجيح 4-2؛ يقول النجم السابق للكرة الإيطالية لوكا توني إن رونالدو "لا يستطيع مراوغة لاعب"، وأضاف "إنها هزيمة (خسارة نهائي كأس إيطاليا) تحمل توقيع كريستيانو رونالدو".

وأضاف أن "البرتغالي في حالة فنية وذهنية صعبة، فهو لم يستطع مراوغة لاعب".

وكان هذا الموضوع واضحا أيضا في مباراة الاثنين الماضي أثناء مواجهة بولونيا، عندما تصدى لركة حرة في الدقيقة 17 من المباراة على مشارف منطقة الجزاء ليسددها بشكل سيئ فوق المرمى، ووصلت الكرة للمدرجات.

ولم يسجل رونالدو أي ركلة حرة مع ريال مدريد ويوفنتوس منذ 2017، واستمر هذا العقم مع الركلة الكارثية التي سددها الاثنين الماضي.

وبعد استئناف الموسم الكروي، الذي توقف في مارس/آذار الماضي؛ أخفق رونالدو (35 عاما) في استعادة مستواه المعهود، وكانت جماهير "السيدة العجوز" تمني النفس بأن يقود صاحب الكرات الذهبية الخمس "البيانكونيري" للفوز بالثلاثية، غير أن الفريق -الذي فاز قبل تعاقده مع "صاروخ ماديرا" بـ4 ألقاب متتالية في كأس إيطاليا- خسر نهائيين متتاليين بوجود رونالدو، وهي المرة الأولى التي يخسر فيها "الدون" مباراتين نهائيتين متتاليتين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة