ريال مدريد ومعضلة أن يكون متصدرا لليغا هذا الموسم

ريال مدريد فقد الصدارة 3 مرات هذا الموسم (رويترز)
ريال مدريد فقد الصدارة 3 مرات هذا الموسم (رويترز)

عاد ريال مدريد إلى صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة الأولى منذ 8 مارس/آذار الماضي، لكن التحدي الأكبر أمامه يبقى المحافظة على هذه الصدارة والفوز باللقب نهاية الموسم.

الملكي انتزع الصدارة من غريمه برشلونة بفارق المواجهات المباشرة، إذ فاز الميرينغي على ريال سوسيداد 2-1، واستفاد من سقوط البرسا يوم الجمعة الماضي أمام إشبيلية بالتعادل السلبي.

لكن الريال هذا الموسم يعاني في كل مرة يتصدر فيها، بحسب صحيفة "ماركا" المدريدية، فالفريق خسر الصدارة 3 مرات هذا الموسم، أولاها كانت بعدما تصدر في الجولة الأولى، وفقدها في الجولة الثانية بعد خسارته أمام ريال بلد الوليد، ثم في خسارته في آخر مباراتين له أمام ليفانتي وريال بيتيس، قبل توقف الليغا بسبب تفشي فيروس كورونا.

ويتبقى للريال -الذي لديه أقوى خط دفاع في الليغا هذا الموسم- 8 مباريات حتى نهاية الموسم، 3 منها ضد فرق مهددة بالسقوط إلى الدرجة الثانية، بينها ريال مايوركا منافسه اليوم، وإسبانيول في المرحلة المقبلة، والمنافس الثالث هو ليغانيس.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

بالدقيقة الـ50 من مباراة ريال سوسيداد وضيفه ريال مدريد بالليغا منح الحكم الإسباني ركلة جزاء للبرازيلي فينيسوس جونيور بعد عرقلته من قبل ليورنتي لاعب سوسيداد، ليتصدى لها سيرجيو راموس ويترجمها لهدف أول.

انتزع ريال مدريد صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم من غريمه التقليدي برشلونة عقب فوزه على ريال سوسيداد 2-1 في الجولة الـ30 من الدوري.

أصبحت الاتهامات بمجاملة الحكام لفريق ريال مدريد تلاحق الملكي وتطغى على انتصاراته الأخيرة، بعد أن رددها حكم سابق بالليغا ومدافع برشلونة جيرار بيكيه، فهل يجامل الحكام ريال مدريد؟.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة