هل يستحق ميسي الطرد من مباراة إشبيلية؟

ميسي اعتدى بالضرب على مدافع إشبيلية (رويترز)
ميسي اعتدى بالضرب على مدافع إشبيلية (رويترز)

في الوقت بدل الضائع من مواجهة إشبيلية وبرشلونة، مرت ثوان عصيبة على الأرجنتيني ليونيل ميسي كادت أن تؤدي لطرده بعدما اعتدى على البرازيلي دييغو كارلوس مدافع الفريق الأندلسي، غير أن الحكم لم يشهر حتى الإنذار في وجه ميسي.

البداية كانت عندما حاول كارلوس إيقاف قائد البرسا لكن الأخير رد بعنف على خصمه ودفعه أرضا، الأمر الذي دفع بصحيفة "مارك" الإسبانية لإجراء استطلاع رأي سألت فيه قراءها عن تصرف الحكم في الحادثة.

فجاءت النتيجة أن 41% من المستطلعة آراؤهم قالوا إن على الحكم طرد ميسي وعدم توجيه أي إنذار للاعب البرازيلي، في حين أشار 34% أنه كان على الحكم إنذار اللاعبين واستكمال المباراة.

وشارك في الاستطلاع أكثر من ألفي شخص.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

عزز برشلونة تصدره للدوري الإسباني لكرة القدم وذلك عقب فوزه على فريق ليغانيس العنيد بهدفين دون رد في الجولة الـ29 من الدوري التي شهدت أيضا فوز فياريال على ريال مايوركا بهدف نظيف وتعادل إسبانيول سلبا.

قبل توقف الموسم بسبب وباء كورونا، كان برشلونة يعاني من نقص المهاجمين، مما اضطره لشراء مهاجم مستغلا بند الطوارئ في لائحة الليغا، ورغم عودة المصابين فإن مدرب الفريق كيكي سيتين ما زال يعاني من المشاكل.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة