هل ضربة جزاء ميسي بمباراة ليغانيس صحيحة؟

ميسي تعرض للعنف للحد من خطورته في مباراة ليغانيس (الفرنسية)
ميسي تعرض للعنف للحد من خطورته في مباراة ليغانيس (الفرنسية)

شكك الكثيرون في صحة ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم لصالح برشلونة في مباراته أمس الثلاثاء أمام ليغانيس على ملعب كامب نو، في الجولة 29 من الدوري الإسباني لكرة القدم  التي فاز فيها البلوغرانا 2-صفر.

واحتسب الحكم مارتينيز مونويرا ركلة جزاء لبرشلونة في الدقيقة 67، لوجود لصالح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بحسب تقديره، وأكد حكم الفيديو المساعد قرار الحكم.

والحقيقة أن هناك التحاما جسديا بين مدافع ليغانيس وميسي، لكنه لا يرقى لاحتساب مخالفة إطلاقا، لأن الالتحامات شيء طبيعي في كرة القدم وهي عادية ما لم تتضمن مخالفة، بحسب نص المادة 12 (المخالفات وسوء السلوك) من قانون كرة القدم.

ورغم تمركز الحكم بشكل جيد نسبيا فإنه لم يتردد في احتساب ركلة جزاء رغم وضوح التمثيل في سقوط ميسي، وهو من الحالات التي لا تستوجب إنذاره نظرا لوجود التحام، ولكن القرار الصحيح أن يسمح الحكم باستمرار اللعب.

وحتى إن أخطأ الحكم فكان يجب على حكام الفار تصويب قراره، خاصة أن لديهم الفرصة لإعادة لقطة الالتحام والتأكد من عدم وجود مخالفة.

  • حكم دولي سابق
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أحدث تراجع الحكم البرتغالي أرتور دياز عن قراره باحتساب ضربة جزاء وطرد حارس ريال مدريد تيبو كورتوا في نهاية الشوط الأول لمباراة فريقه مع باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، جدلا صاخبا على مواقع التواصل الاجتماعي.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة