اللقب الأول.. هدف ساري وغاتوسو في كأس إيطاليا

غاتوسو (يمين) وساري يتواجهان الأربعاء بنهائي كأس إيطاليا (رويترز)
غاتوسو (يمين) وساري يتواجهان الأربعاء بنهائي كأس إيطاليا (رويترز)

يتطلع غينارو غاتوسو لتحقيق لقبه الأول في مسيرته كمدرب، وإظهار أنه لا يمنح الفريق مجرد العزيمة وحماسه الشهير فقط، عندما يلعب نابولي ضد يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا لكرة القدم غدا الأربعاء.

وفي الوقت نفسه يتطلع نظيره ماوريتسيو ساري لتحقيق لقبه الأول في إيطاليا، ويأمل أن يكون فاتحة عدة ألقاب في طريق الفريق المهيمن على كرة القدم الإيطالية منذ فترة طويلة.

وستكون مسابقة الكأس أول بطولة تحسم الموسم الحالي الذي استؤنف بعد توقف استمر ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا. وتقام مباراة الأربعاء من دون جماهير على الملعب الأولمبي في روما.

وفاز غاتوسو، المشهور بطريقة لعبه الشرسة، بكأس العالم ودوري أبطال أوروبا والدوري الإيطالي كلاعب وسط، لكن تحوله إلى مدرب لم يكن سلسا.

وأقيل سريعا من أول وظيفتين له، في سيون السويسري عام 2013 وباليرمو بدوري الدرجة الثانية الإيطالي، قبل أن يقضي ستة أشهر مع أوفي كريت الذي كان وفقا لغاتوسو "يواجه صعوبات في إطعام لاعبيه" في ذلك الوقت.

وفي إيطاليا، قاد بيسا للترقي من الدرجة الثالثة قبل أن يستعين به ناديه السابق ميلان عام 2017.

ورغم فشله في إعادته إلى دوري الأبطال، قاد غاتوسو ميلان إلى نهائي الكأس عام 2018 حيث خسر صفر-4 أمام يوفنتوس، ويشعر كثيرون بأنه أبلى بلاء حسنا بتشكيلة شابة وغير متوازنة.

وحل غاتوسو محل كارلو أنشيلوتي في نابولي في ديسمبر/كانون الأول ليقود فريقا في حالة انهيار وفي ظل خلاف بين اللاعبين والإدارة بعد رفضهم دخول معسكر تدريبي لمدة أسبوع.

وبعد بداية متعثرة، تحسن نابولي تحت قيادة غاتوسو وفاز 1-صفر على يوفنتوس بالدوري في يناير/كانون الثاني في آخر مواجهة بين الفريقين.

وقال غاتوسو بعد التعادل 1-1 مع إنتر ميلان في إياب الدور قبل النهائي السبت الماضي، وهي نتيجة قادته للنهائي بفوزه 2-1 بالنتيجة الإجمالية "الفريق يؤمن بما نفعله، ويبذل الكثير من الجهد خلال الأسبوع، وهؤلاء اللاعبون يقدمون كل ما لديهم".

وأضاف "أعتقد أن مستوى الجودة مرتفع للغاية، وإذا تحلينا بالتواضع في الدفاع والهجوم، نستطيع تحقيق العديد من الأشياء الرائعة".


حول هذه القصة

أقر جينارو غاتوسو مدرب نابولي بأن اللعب في ظل لوائح فيروس كورونا ليس بالأمر الجيد أو السهل، بعدما فرض فريقه التعادل 1-1 على إنتر ميلان أمس السبت ليبلغ المباراة النهائية لكأس إيطاليا لكرة القدم.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة