"أغضبني بسبب المال".. رئيس نابولي يستبق نهائي كأس إيطاليا بهجوم على ساري

ساري إلى جانب رئيسه السابق في نابولي أوريليو دي لورنتيس
ساري إلى جانب رئيسه السابق في نابولي أوريليو دي لورنتيس

وجه رئيس نادي نابولي أوريليو دي لورنتيس انتقادات لاذعة للمدرب السابق للفريق ماوريسيو ساري الذي يقود حاليا نادي يوفنتوس، وذلك قبل المواجهة المرتقبة بين الناديين في نهائي كأس إيطاليا غدا الأربعاء.

وفي حوار مع صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، عاد دي لورنتيس إلى رحيل ساري عن نابولي قبل عامين من أجل تولي تدريب نادي تشلسي الإنجليزي.

وقال رئيس نابولي "لقد أغضبني وبرر رحيله بالمال.. أجبرني على التغيير في الإدارة الفنية، على الرغم من أنه كان لا يزال لديه عقد لمدة عامين".

وأضاف "استضافني على غداء في فبراير/شباط ولم يتحدث عن أي شيء يتعلق بمستقبله، وتفاجأت به قبل المباراة الأخيرة في ذلك الموسم يحدثني عن رغبته في الانفصال.. لقد خلق حالة من الاضطراب داخل الفريق".

وسيتجدد اللقاء بين الطرفين سهرة غد الأربعاء في نهائي الكأس، إذ تأهل نابولي إلى هذا الدور بعد الفوز على إنتر ميلان، في حين حجز يوفنتوس مقعده في النهائي بعد التأهل على حساب ميلان.

وقاد ساري نادي نابولي بين عامي 2015 و2018، وكان أبرز إنجاز له هو تحقيق المركز الثاني في الدوري خلال عامي 2016 و2018، ثم غادر الفريق باتجاه تشلسي الإنجليزي، قبل أن يتولى قيادة يوفنتوس بداية من صيف العام الماضي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ربما يبدو أحيانا أن كريستيانو رونالدو يخلق مشاكل أكثر من تلك التي يحلها لكن بعد قيادته يوفنتوس لفوز جديد أمس الأحد، بدأ المدرب ماوريتسيو ساري بالاقتناع بأن العكس صحيح، رغم أنه ليس من السهل دائما التعامل مع النجم البرتغالي.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة