بالفيديو.. الملك المصري يتم 28 عاما.. كيف وصل صلاح إلى العالمية؟

صلاح حصل على المركز الثالث بجائزة "الأفضل" للفيفا عام 2018 (رويترز)
صلاح حصل على المركز الثالث بجائزة "الأفضل" للفيفا عام 2018 (رويترز)

شهد موقع تويتر مظاهرة حب للنجم المصري محمد صلاح بمناسبة إتمامه الاثنين عامه 28، حيث تلقى التهنئة من الجميع وخاصة ناديه ليفربول الإنجليزي الذي كان أكثر المحتفين به.

وغرد ليفربول عبر حسابه الرسمي على تويتر باللغتين العربية والإنجليزية بعدة تغريدات عن هداف الفريق الأول في المواسم الثلاثة الأخيرة.

كما احتفى به الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وموقع كأس العالم على تويتر أيضا، إضافة إلى الاتحاد المصري للعبة وجميع زملائه في المنتخب الوطني.

ولد صلاح يوم 15 يونيو/حزيران 1992 في قرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية التي تقع شمال مصر، وتدرج في فرق المحافظة حتى انتقل إلى نادي "المقاولون العرب" عام 2006، واستمر معه حتى انضم إلى بازل السويسري عام 2012 في أولى خطواته الاحترافية.

وشكل انتقال صلاح إلى تشلسي الإنجليزي عام 2014 نقلة نوعية له، ورغم عدم نجاحه مع النادي اللندني فإنه اكتسب خبرات أكبر مكنته في العام التالي من التألق مع فيورنتينا الإيطالي الذي انتقل إليه على سبيل الإعارة.

تألق صلاح مع فيورنتينا دفع نادي العاصمة الإيطالية روما إلى ضمه عام 2015، ليزداد تألقا ويلفت أنظار يورغن كلوب مدرب ليفربول الذي تعاقد معه في الانتقالات الصيفية عام 2017، ليبدأ الصعود الحقيقي للنجم المصري وسط صفوة نجوم العالم في كرة القدم.

 

وتفجرت نجومية صلاح مع ليفربول في موسمه الأول بقميص الريدز، بالحصول على لقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 32 هدفا، وهو رقم قياسي تفوق به على النجم العاجي ديديه دروغبا. وسجل باسمه رقما قياسيا آخر كأكثر لاعب يسجل أهدافا بموسم واحد في تاريخ البطولات الإنجليزية برصيد 44 هدفا، كما توج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليغ.

وساهم صلاح في تتويج الريدز العام الماضي بثلاث بطولات، دوري الأبطال والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية التي توج بلقب أفضل لاعب فيها. وكان الموسم الأول له مع الريدز هو الأفضل له، حيث شهد صعوده بشكل صاروخي ليحصل على المركز الثالث في جوائز الفيفا لأحسن لاعبي العالم عام 2018، كما قفزت قيمته السوقية العام الماضي إلى نحو 150 مليون يورو ليكون في مصاف أغلى ثلاثة نجوم لكرة القدم في العالم متقدما على كثير من أبرز نجوم الساحرة المستديرة.

وفاز صلاح بالحذاء الذهبي كهداف للدوري الإنجليزي الممتاز في موسمين متتاليين (2017-2018 و2018-2019)، إضافة إلى أنه قاب قوسين من التتويج مع الريدز بأول لقب للبريميرليغ منذ 30 عاما.

يقول النجم السابق لفريق فاينورد الهولندي والمنتخب المصري هيثم فاروق في حديثه للجزيرة نت إن صعود صلاح الصاروخي جاء نتيجة جهد كبير وتخطيط جيد، وساعده على النجاح إيمانه بالله وقدراته الكروية المميزة من الناحيتين الفنية والبدنية، ليكون قدوة ونموذجا يحتذى به في الكفاح والنجاح للشباب العربي كله.

ويؤكد فاروق -المحلل بقنوات "بي إن سبورتس"- أن الأمر ليس سهلا كما يعتقد البعض، وأنه هو نفسه خاض تجربة قريبة لاحظ فيها صعوبة أن يعيش اللاعب في مجتمع مختلف وثقافة جديدة عليه، مشيرا إلى أن الحياة في أوروبا ليست سهلة ووردية كما يتصور البعض، لكن السمات الشخصية لصلاح الذي كان يكافح منذ طفولته ويسافر يوميا بالقطار من قريته إلى القاهرة للالتحاق بفريق "المقاولون العرب" جعلته يتخطى جميع الصعاب.

كما أشاد بحسن تخطيط صلاح، حيث بدأ في سويسرا بفريق بازل الذي ارتقى منه إلى تشلسي، ولما وجد أنه لن يحصل على فرصة مع جوزيه مورينيو، نزل إلى فيورنتينا وهو أقل في المستوى، لكنه تألق فيه بشكل كبير جعل نادي العاصمة روما يضمه ليلعب بجوار نجم كبير مثل توتي وينال قسطا أكبر من التألق والنجومية.

ويقول فاروق إن صلاح وُفّق في اتخاذ قرار الرحيل إلى ليفربول في الوقت الذي نصحه الكثيرون بالبقاء في روما، مشيرا إلى أن المحللين في إنجلترا كانوا يقولون إنه لا يستحق دفع 40 مليون دولار فيه، لكن أداءه المذهل أجبرهم جميعا على تغيير رأيهم بعد عدة أسابيع، مؤكدين أن قيمته أكبر من ذلك بكثير.

ويقول نجم ومدير المنتخب السوري الأسبق رضوان شيخ في حديثه للجزيرة نت إن التركيز على خطوات تدرج صلاح من مصر ثم سويسرا وبعدها إنجلترا وإيطاليا قبل العودة إلى الدوري الإنجليزي مجددا بعدما نضج، يكشف أن العقلية الاحترافية العالية التي يصعب أن يصل إليها لاعب عربي آخر، بالإضافة إلى إمكانياته الكبيرة كلاعب مهاري وسريع، هما السر في وصوله إلى المرتبة العالمية المرموقة التي لم يرتقها غيره من قبل في الوطن العربي.

ويوضح شيخ -المحلل بقنوات "بي إن سبورتس" و"الكأس"- أن تدرج صلاح جعله يتشرب العقلية الاحترافية ويتقنها، مؤكدا أن "هناك من ساعده على ذلك بالنصائح والمتابعة، لأن الالتزام في عالم الاحتراف والتدريبات على مستوى عال جدا لا نتخيله في دورياتنا العربية التي لم تعرف الاحتراف الحقيقي بعد، وذلك سر تأخرها عالميا".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشف الهداف التاريخي لمنتخب البوسنة والهرسك لكرة القدم أدين جيكو، قائد فريق روما الإيطالي عن علاقته بالنجم المصري محمد صلاح، وذكرياته الرمضانية وتوقعاته لمونديال قطر 2022، وذلك في حوار مع الجزيرة نت.

أشاد المدرب الأميركي السابق للمنتخب المصري لكرة القدم بوب برادلي بنجم الأهلي وقائد المنتخب السابق محمد أبو تريكة، كما شبّه نجم ليفربول محمد صلاح بالهداف البلغاري الأسبق خريستو ستويشكوف، مشيرا إلى أن أكبر انتصار حققه في حياته المهنية كان على المنتخب الجزائري.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة