شاهد.. يوم رمى رونالدو ميكروفون إحدى القنوات في بحيرة

في يونيو/حزيران 2016 وبينما كان لاعبو منتخب البرتغال يتمشون قرب إحدى البحيرات في فرنسا استعدادا لمواجهة هنغاريا في كأس أمم أوروبا، اقترب أحد المراسلين من النجم كريستيانو رونالدو ليطرح عليه سؤالا، فما كان من الأخير إلا أن انتزع الميكروفون من المراسل ورماه في البحيرة.

رد فعل "الدون" كان صادما لمن كان حوله وقتها وللعالم أجمع خاصة أن المراسل سأل رونالدو عن آخر استعدادات منتخب بلاده للمباراة التي كانت ستقام في وقت لاحق من اليوم نفسه.

ولكن على ما يبدو ما أقدم عليه الدون ليس وليد اللحظة، بل هناك "ما وراء الأكمة ما وراءها" وتمثل في أن هذا المراسل كان يعمل لدى محطة برتغالية خاصة نشرت في السابق تقارير عن رونالدو، الأمر الذي دفعه لمقاطعة القناة، وعندما رأى شعار المحطة أراد الانتقام منها أمام العالم.

ورغم هذه الحادثة والمزاج السيئ الذي خلفته لرونالدو، فإن الأخير قاد فريقه للظفر باللقب بعد فوزه في المباراة النهائية على فرنسا صاحبة الأرض والجمهور بهدف نظيف سجله إيدر.

يذكر أن رونالدو أصيب في الشوط الأول من المباراة النهائية، لكنه لعب دور مساعد المدرب وقتها في شحذ همم اللاعبين والعودة بأول لقب كبير لمنتخب "برازيل أوروبا".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة