إشبيلية يحسم ديربي الأندلس في ليلة عودة الليغا

إشبيلية حسم المباراة بثنائية في الشوط الثاني
إشبيلية حسم المباراة بثنائية في الشوط الثاني

دبّت الحياة مجددا في ملاعب الدوري الإسباني لكرة القدم (ليغا) بإقامة ديربي الأندلس الذي انتهى بفوز إشبيلية على جاره وغريمه ريال بيتيس بهدفين نظيفين.

وبعد ثلاثة أشهر من التوقف بسبب جائحة كورونا، عادت مباريات الدوري الإسباني خلف أبواب مغلقة، لتصبح الليغا ثاني الدوريات الكبرى التي تعود إلى المنافسة بعد الدوري الألماني، في انتظار الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإيطالي في وقت لاحق من هذا الشهر.

وبدأت المباراة بدقيقة صمت على ذكرى ضحايا فيروس كورونا في بلد من بين الأكثر تضررا بالجائحة، إذ سجل أكثر من 27 ألف وفاة من أصل ما يزيد عن 290 ألف إصابة.

وجاءت المباراة ضمن المرحلة 28 من الدوري الإسباني الذي تستكمل مراحله 11 المتبقية في غضون ستة أسابيع فقط.

وخلافا للمفاجأة التي حققها في مباراته الأخيرة قبل التوقف يوم 8 مارس/آذار الماضي حين تغلب على ريال مدريد 2-1، عجز ريال بيتيس عن مجاراة جاره الذي ينافس من أجل المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، وخسر أمامه للمرة الثالثة تواليا.

وبعد شوط أول باهت، نجح إشبيلية في افتتاح التسجيل من ركلة جزاء تسبب بها مارك بارترا بإسقاطه الهولندي لوك دي يونغ، فانبرى لها الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس بنجاح في الدقيقة 56، مسجلا هدفه الخامس في آخر خمس مباريات، في إنجاز لم يحققه سابقا في الفريق سوى ألفارو نيغريدو عام 2011.

وسرعان ما حسم فريق المدرب جولين لوبيتيغي اللقاء بإضافة الهدف الثاني برأسية للبرازيلي فيرناندو إثر ركلة ركنية في الدقيقة 62.

وبمحافظته على سجله الخالي من الهزائم للمباراة الخامسة تواليا، رفع إشبيلية رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثالث، بفارق أربع نقاط عن كل من ريال سوسييداد وخيتافي، وخمس نقاط عن أتلتيكو مدريد الذي كان آخر فريق يواجهه قبل التوقف وانتهى لقاؤهما بالتعادل 2-2.

أما ريال بيتيس فتجمد رصيده عند 33 نقطة، وأصبح مهددا بخسارة مركزه الثاني عشر والدخول في معركة الصراع من أجل تجنب الهبوط، لكونه يتقدم حاليا بفارق 8 نقاط عن المركز الثامن عشر قبل 10 مراحل على نهاية الموسم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة