كلوب يشجع أفريقيا وينبذ العنصرية

قال الألماني يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول إنه مشجع لأفريقيا، مؤكدا سعادته بوجود عدد كبير من اللاعبين الأفارقة في فريقه.

وأضاف يورغن في كتاب ظهر حديثا "أرى من الرائع أن يكون لدينا مثل هذا العدد الكبير من اللاعبين الأفارقة (في ليفربول)"، وقال مازحا "حتى يبدأ كأس أفريقيا، وعندئذ نقول: يا إلهي"، وذلك في إشارة إلى اضطرار النادي إلى التخلي عن لاعبيه الأفارقة للمشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية.

ويحمل الكتاب المطروح للبيع حاليا في بريطانيا عنوان "صنع في أفريقيا.. تاريخ اللاعبين الأفارقة في كرة القدم الإنجليزية".

وأشاد كلوب بالغاني أنتوني يبيواه المحترف السابق في الدوري الألماني.

وفي حوار أجري صيف 2019، نقل عن كلوب قوله عن اللاعب الغاني إن "يبيواه كان إلى جانب غيرد مولر واحدا من أعظم المهاجمين الذين لعبوا في ألمانيا على الإطلاق".

وأضاف كلوب أن يبيواه -الذي لعب في صفوف هامبورغ وآينتراخت فرانكفورت ونادي ليدز يونايتد الإنجليزي- كان له "تأثير عظيم" على المجتمع.

وأشار إلى أن يبيواه كان كثيرا ما يقع ضحية لهجمات عنصرية "ولم نكن آنذاك نفكر بإمعان في مسألة العنصرية، فعندما كان بعض الحمقى يصيحون بألفاظ ويتم سماعها كان يقال: هل أنت غبي؟ ما هذا؟ لكن لم تكن هناك وسائل تواصل اجتماعي، كما لم يكن هناك الاهتمام الذي يحظى به الأمر اليوم، ومن المحزن أننا لا نزال مضطرين للحديث عن مثل هذه الأمور، لكن هذا هو المجتمع".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رغم إنجازات ليفربول في العام الماضي الذي توج خلاله بثلاثة ألقاب، وتصدره الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفارق 25 نقطة عن أقرب منافسيه، فإن مدرب الفريق يورغن كلوب ليس سعيدا وسيحاول تجديد الفريق، حسب التقارير البريطانية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة