في ليلة التضامن مع فلويد.. دورتموند يكتسح بادربورن بفضل سانشو وحكيمي

سانشو يحتفل بتسجيله الهدف الثاني بالتضامن مع جورج فلويد
سانشو يحتفل بتسجيله الهدف الثاني بالتضامن مع جورج فلويد

تمسّك بوروسيا دورتموند بآماله الضئيلة في المنافسة على لقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) هذا الموسم عقب فوزه 6-1 على مضيفه بادربورن اليوم الأحد في الجولة التاسعة والعشرين للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز بوروسيا مونشنغلادباخ 4-1 على ضيفه يونيون برلين.

ورفع دورتموند رصيده إلى 60 نقطة في المركز الثاني بترتيب المسابقة، متأخرا بفارق سبع نقاط عن غريمه التقليدي بايرن ميونيخ (المتصدر)، قبل خمس مراحل على نهاية المسابقة، في حين توقف رصيد بادربورن عند 19 نقطة ليظل قابعا في مؤخرة الترتيب، ويتأزم موقفه أكثر في صراعه من أجل تفادي الهبوط للدرجة الثانية.

بادر ثورجان هازارد بالتسجيل لمصلحة دورتموند في الدقيقة 54، قبل أن يضيف زميله جادون سانشو الهدف الثاني في الدقيقة 57.

وأشعل أوفه هونميير المباراة من جديد عقب تسجيله هدفا لمصلحة بادربورن في الدقيقة 72 من ركلة جزاء، لكن سرعان ما عاد دورتموند لإحكام قبضته على المباراة، عقب تسجيل جادون سانشو والنجم المغربي أشرف حكيمي الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 74 و85.

وأحرز مارسيل شميلزر الهدف الخامس للضيوف في الدقيقة 89، ثم اختتم سانشو مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف السادس في الدقيقة 90، ليسجل ثلاثة أهداف (هاتريك) وكان يكشف عن قميص مكتوب عليه "العدالة لجورج فلويد" بعد كل هدف معلنا دعمه للرجل الأميركي الأسود الذي لقي حتفه على يد شرطي أميركي الأسبوع الماضي، وهو ما فعله حكيمي أيضا.

ويأتي هذا الفوز ليقلل نسبيا من حالة الإحباط التي سيطرت على محبي دورتموند عقب خسارة الفريق الموجعة صفر-1 أمام ضيفه بايرن في المرحلة الماضية، والتي قلصت كثيرا من آماله في الفوز بالبطولة هذا الموسم.

من جانبه، أنعش بوروسيا مونشنغلادباخ آماله في الوجود ضمن المراكز الأربعة الأولى بترتيب المسابقة، المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم القادم، عقب فوزه الكبير والمستحق 4-1 على ضيفه يونيون برلين في وقت سابق اليوم.

وارتفع رصيد مونشنغلادباخ إلى 56 نقطة في المركز الثالث مؤقتا متفوقا بفارق الأهداف على بايرليفركوزن، الذي يحتل المركز الرابع، المتساوي معه في الرصيد نفسه، وبفارق نقطة أمام لايبزغ، صاحب المركز الخامس الذي يواجه مضيفه كولون غدا الاثنين بالمرحلة نفسها.

وشهدت المباراة أيضا تضامنا مع فلويد، حيث جلس ماركوس تورام لاعب مونشنجلادباخ على ركبته احتفالا بتسجيله أول أهدافه مع فريقه في شباك يونيون، وهو ما أسماه النادي "لحظة خاصة".

وكان مونشنجلادباخ يعلق عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر على الاحتفال الذي كان يحاكي احتجاج لاعب كرة القدم الأميركية كولين كايبرنيك ضد العنصرية في 2016 في أميركا. ونشر حساب مونشنجلادباخ باللغة الإنجليزية صورة لاحتفال اللاعب، وعلق عليها "لا حاجة للشرح".

وأثارت وفاة فلويد (46 عاما) وهو أميركي من أصول أفريقية، احتجاجات واسعة في عدة مدن أميركية.


حول هذه القصة

ستبث أكثر من 200 دولة مباريات دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم اليوم السبت بعد استئناف المسابقة، لكن البطل السابق كايزرسلاوترن الذي ينافس حاليا في الدرجة الثالثة سيوفر فرصة مشاهدة المباريات والسينما معا.

كشف النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش عن تقديره واحترامه لبطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، موجها الشكر إلى المسؤولين عن البطولة على استئناف فعالياتها رغم أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة