"سرقة جديدة".. عائق إضافي أمام استحواذ بن سلمان على نيوكاسل

هدد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد قناة الرياضية السعودية الحكومية، بسبب بثها مباريات قديمة لنيوكاسل يونايتد في بطولة كأس الاتحاد، بحسب صحيفة "تايمز" البريطانية.

واستلمت القناة المملوكة للدولة خطابا من الاتحاد الإنجليزي، اتهمها فيها بسرقة مباريات في عصر أسطورة الفريق آلان شيرر، وبثها دون ترخيص أو إذن.

وأوضح الاتحاد في خطابه -الذي أرسل منه نسخة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز والحكومة السعودية- أن هذا يعتبر تعديا واضحا على حقوقه، حتى لو كانت المباريات التي تبث على المحطة قديمة.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه الحادثة قد تضيف عائقا آخر أمام استحواذ صندوق الاستثمارات السعودي على فريق نيوكاسل مقابل 333 مليون يورو.

ويذكر الخطاب أن "القناة السعودية الرياضية تبث المباريات بطريقة غير مشروعة وقانونية في المملكة، وبما أن القناة لم تحصل على إذن أو ترخيص من الاتحاد أو أصحاب الحقوق، فاستخدامكم لهذه المواد يشكل تعديا على الحقوق التي يملكها الاتحاد".

وتابع "بث المواد المقرصنة مصدر قلق كبير لجميع أصحاب الحقوق ومقدمي المحتوى، والفشل في اتخاذ خطوات إيجابية على وجه السرعة سيؤدي إلى ضرر معنوي ومالي كبير بالنسبة لنا".

ووجه الاتحاد إنذارا للقناة السعودية بأنه سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة في حال لم تتوقف القناة الرياضية عن هذا "التعدي" بحلول الثلاثاء المقبل.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشفت صحيفة "غارديان" البريطانية أن منظمة التجارة العالمية ستصدر تقريرا يدين السعودية بالتورط في قرصنة بث الأحداث الرياضية الكبرى.

وقالت الصحيفة إن التقرير النهائي لمنظمة التجارة -ويقع في 130 صفحة- سيصدر بشكل رسمي منتصف الشهر المقبل، ويتضمن إدانة واضحة للسعودية بالوقوف خلف شبكة القرصنة "بي آوت كيو".

وأوضحت أن رابطة الدوري الإنجليزي حصلت على نسخة من التقرير، وأكدت أنها شهدت ضد السعودية خلال التحقيق الذي قامت به منظمة التجارة.

وحاولت العديد من الهيئات الكروية -من بينها الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) والبريميرليغ والليغا- اتخاذ إجراءات قانونية ضد "بي آوت كيو" في السعودية، لكن تسع شركات قانونية محلية رفضت قبول القضية، قبل أن يتم رفع دعوى ضد السعودية لدى منظمة التجارة العالمية.

وذكرت غارديان أن صندوق الاستثمارات السعودي تواصل منذ نحو شهرين مع رابطة الدوري الإنجليزي من أجل الموافقة على صفقة الاستحواذ، وكان من المفترض أن تستغرق دراسة الملف نحو ثلاثين يوما.

وتمنع قوانين الدوري الإنجليزي إتمام صفقات استحواذ لأطراف مدانة بارتكاب جرائم في بريطانيا أو خارجها، كما يمنع على المالكين المحتملين تقديم معلومات كاذبة أو مضللة أو غير دقيقة.

وتزايدت الأصوات المعارضة لصفقة الاستحواذ خلال الأسابيع الماضية، وحثّ رئيس الدوري الإسباني خافيير تيباس الدوري الإنجليزي الممتاز على النظر في الأضرار التي لحقت بالرياضة بسبب قرصنة البث، قبل اتخاذ قرار بشأن الاستحواذ على نيوكاسل.

كما طلبت منظمة العفو الدولية من رابطة الدوري الممتاز منع الصفقة، وقالت إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان -الذي يشرف على صندوق الاستثمارات السعودي- متورط في "حملة قمع شاملة لحقوق الإنسان"، وحذرت أطرافٌ أخرى من محاولات السعودية تبييض صورتها عبر الاستثمارات الرياضية.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

تعقيدات وتأخير إضافي تواجهه صفقة استحواذ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان على فريق نيوكاسل يونايتد، بعد تلقي الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مستندات على خلفية اتهامات السعودية بالقرصنة، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة