التضامن مع جورج فلويد يصل إلى الدوري الألماني

الأميركي ويستون ماكيني لاعب شالكه (مواقع التواصل)
الأميركي ويستون ماكيني لاعب شالكه (مواقع التواصل)

انضم الأميركي ويستون ماكيني لاعب شالكه الألماني إلى عاصفة غضب الرياضيين احتجاجا على مقتل شخص من أصول أفريقية على يد شرطي في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية.

وارتدى اللاعب صاحب الـ21 عاما شارة على ذراعه تحمل عبارة "العدالة لجورج" خلال المباراة التي خسرها شالكه أمام ضيفه فيردر بريمن بهدف دون رد أمس السبت في إطار منافسات البوندسليغا.

واتُهم ديريك تشوفين ضابط الشرطة في منيابوليس بالقتل أمس الجمعة في واقعة وفاة جورج فلويد (46 عاما) بعدما أظهرت لقطات صورت بهاتف محمول شرطيا أبيض يضغط بركبته على عنق فلويد مما أدى لموجة من الاحتجاجات العنيفة.

وسار لاعب شالكه خطى العديد من الرياضيين الحاليين والسابقين، ومن بينهم ستيفن جاكسون الفائز من قبل بدوري كرة السلة وليبرون جيمس لاعب لوس أنجلوس ليكرز وكوكو جوف لاعبة التنس الشابة، الذين تحدثوا أيضا عن وفاة فلويد.

وكتب ماكيني في حسابه على تويتر بعد مباراة فيردر بريمن "ينتابني شعور جيد بسبب قدرتي على استخدام منصتي لجذب الاهتمام إلى مشكلة مثارة منذ فترة طويلة".

وأضاف "علينا أن ندافع عما نؤمن به، وأعتقد أن هذا هو الوقت الذي سيُسمع فيه صوتنا".

وسجل لاعب الوسط البالغ 21 عاما، الذي نشأ في تكساس وانضم إلى شالكه عام 2016، هدفين في 20 مباراة بالدوري هذا الموسم مع شالكه.

وشارك ماكيني في 19 مباراة مع منتخب الولايات المتحدة وسجل ستة أهداف.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت وسائل إعلام أميركية إن الرئيس ترامب أوعز للشرطة العسكرية بالاستعداد للانتشار في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا في حال تدهورت الأوضاع الأمنية، في حين اتهمت منظمة العفو الدولية ترامب بالعنصرية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة