بعد 10 أشهر من الغياب.. أسينسيو لاعب الملكي جاهز لاستئناف المباريات

يشعر ماركو أسينسيو بأنه في حالة جيدة للغاية بعد تعافيه من إصابة في الركبة، ويستعد لممارسة دوره مع فريقه ريال مدريد في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

ولم يشارك أسينسيو الموسم الحالي مع الملكي بعدما تعرض للإصابة بتمزق في الرباط الصليبي الأمامي والغضروف الجانبي في ركبته اليسرى خلال فترة الإعداد للموسم.

وخضع اللاعب الدولي الإسباني (24 عاما) لعملية جراحية ناجحة في أغسطس/آب الماضي، ولكنه عاد الآن للتدريب استعدادا لاستئناف الموسم المتوقف مؤقتا جراء جائحة فيروس كورونا.

وأبدى أسينسيو -الذي لعب 44 مباراة بمختلف المسابقات خلال موسم 2019/2018-  سعادته بالعودة للتدريبات.

وصرح لمحطة ريال مدريد التلفزيونية أمس الأربعاء "أشعر أنني بحالة جيدة للغاية، كان الأسبوع الأول مختلفا عندما عدت إلى التدريب مع زملائي في الفريق".

وأوضح الإسباني الدولي "كان الانتظار طويلا جدا، لقد عملت كثيرا، وقبل كل شيء كان لدي الكثير من الصبر، لأن رؤية زملائي يتدربون كل يوم في الوقت الذي كنت فيه موجودا بغرفة العلاج الطبيعي كانت تؤلمني كثيرا".

ويمكن أن تتحول اهتمامات أسينسيو الآن إلى الأمور على أرض الملعب، حيث يتخلف الريال بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي برشلونة (المتصدر)، قبل 11 مرحلة على نهاية الدوري الإسباني.

ويتعين على الريال أيضا تعويض خسارته 1-2 أمام ضيفه مانشستر سيتي في ذهاب ثمن نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا.

ومن المقرر أن يستأنف الدوري الإسباني نشاطه منتصف الشهر المقبل، في ظل تعليق مبارياته منذ مارس/آذار الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.


حول هذه القصة

يبحث لاعبو كرة القدم في أوروبا عن وسائل مختلفة لملء وقت فراغهم، في ظل تعليق المنافسات بسبب فيروس كورونا المستجد، وينشرون عبر مواقع التواصل نشاطات متنوعة مثل تمضية الوقت مع أولادهم، والاهتمام بعشب الحديقة، واللعب مع كلابهم.

غاب ماركو أسينسيو لاعب ريال مدريد عن الموسم بأكمله بسبب إصابة خطيرة في الركبة، لكنه نجح في تعويض ذلك بعيدا عن المستطيل الأخضر، وتوّج -أمس الأحد- بشكل غير متوقع بطلا للدوري الإسباني في لعبة (فيفا 20) الإلكترونية، على جهاز بلاي ستيشن.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة