خسر كل شيء.. لاعب باع الميدالية الذهبية لمونديال الأندية لشراء المخدرات

دونيزيتي يرفع كأس العالم للأندية مع فريقه
دونيزيتي يرفع كأس العالم للأندية مع فريقه

اعترف اللاعب البرازيلي فلافيو دونيزيتي أنه باع ميداليته الذهبية التي حصل عليها بعد فوز فريقه ساو باولو بكأس العالم للأندية لكرة القدم عام 2005 لشراء المخدرات.

وكان دونيزيتي (36 عاما) ضمن قائمة فريق ساو باولو البرازيلي الذي توّج بلقب البطولة بعد فوزه على فريق ليفربول الإنجليزي 1-صفر في المباراة النهائية للبطولة التي أقيمت في اليابان.

وكشف دونيزيتي في تصريحات صادمة لصحيفة "غلوبوسبورت" البرازيلية، أنه باع الميدالية الذهبية للبطولة مقابل 7000 ريال برازيلي (نحو 3500 دولار) لشراء الكوكايين الذي أدمنه عام 2010.

وبندم شديد، أكد اللاعب أن إدمان المخدرات جعله يخسر كل أمواله وممتلكاته، ودمر حياته الرياضية، حيث تسبب في تراجع مستواه وزيادة وزنه، مما جعله يعتزل مبكرا وعمره 25 عاما.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشف المدرب عزيز دوفيقار الذي كان أول لاعب مغربي يحترف في الدوري الهولندي لكرة القدم، أنه أنقذ نجم أسود الأطلس حكيم زياش من الانحراف بعد وفاة والده، وأعاده لممارسة الكرة بعدما أهملها وانخرط مع أصدقاء السوء في طريق إدمان الخمر والمخدرات.

احتفى الحساب الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على تويتر بإتمام نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم السابق أدريانو 38 عاما، واصفا إياه ببطل كأس القارات عام 2005 وصاحب الكرة الذهبية والحذاء الذهبي كأفضل لاعب وهداف في البطولة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة