من الماعز إلى العَضّاض.. تعرف على أغرب ألقاب نجوم الكرة

سواريز (يمين) اشتهر بلقب العضاض وميسي مع الماعز (مواقع التواصل)
سواريز (يمين) اشتهر بلقب العضاض وميسي مع الماعز (مواقع التواصل)

اقترنت ألقاب ببعض نجوم كرة القدم العالمية، وفيما اتسم بعضها بالطرافة وصمت بعض الألقاب أصحابها بأفعال مشينة ارتكبوها في الملاعب، ونستعرض أبرز هذه الألقاب.

الماعز والبرغوث
يطلق اللقبان على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وأطلق عليه لقب البرغوث بسبب صغر جسمه، والطريقة الفريدة لمراوغاته المباغتة التي يشبهها الجمهور بلدغة البرغوث.

أما لقب الماعز فهو الأشهر لنجم برشلونة الفائز بالكرة الذهبية ست مرات، وهو أكثر لاعب في التاريخ تتويجا بالألقاب الفردية، حيث تشكل كلمة ماعز باللغة الإنجليزية أول حرف من كل كلمة لجملة "الأعظم في التاريخ".

العضاض
اشتهر مهاجم برشلونة لويس سواريز بعضته الشهيرة لكتف المدافع الإيطالي جورجيو كيليني في مباراة منتخب إيطاليا مع أورغواي في كأس العالم 2014 بالبرازيل، مما دفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى معاقبته بمنعه من لعب تسع مباريات رسمية وتوقيفه لمدة أربعة أشهر.

واستعرض موقع "90 دقيقة" الإسباني مجموعة من أشهر الألقاب وأكثرها طرافة في عالم كرة القدم، والأسباب التي أدت إلى ظهورها.

السفاح ذو الوجه الطفولي
أطلق هذا اللقب على مدرب مانشستر يونايتد أولي غونار سولشاير، عندما كان يقود هجوم الفريق، ورغم أنه لم يكن يشارك بشكل أساسي في تشكيلة المدرب فيرغوسون، فإنه كان يتميز بسجيل الأهداف القاتلة عند دخوله بديلا، بجانب ملامح وجهه البريئة والطفولية، وابتسامته الدائمة التي ما زالت تميزه حتى اليوم.

كرة الثلج
أطلقت جماهير برشلونة هذا اللقب على النجم الهولندي السابق رونالد كومان، بسبب لون شعره المميز ووجهه شديد البياض، وكان هذا الاسم يُطلق على غوريلا بيضاء شهيرة ومحبوبة في حديقة الحيوانات بمدينة برشلونة.

فاتورة
حمل حارس المرمى السابق في فريق روزاريو سنترال الأرجنتيني جورج برون، هذا الاسم منذ طفولته، لأن والده كان يعمل في مخبز وكانت وظيفته تتمثل في متابعة الفواتير والحسابات، وقد ورث عن والده هذا العمل لفترة في شبابه.

الميقاتي
كان النجم السابق لفريق ميلان الإيطالي ديمتريو ألبرتيني، يمتلك مهارة فائقة كصانع للعب وضابط لإيقاع المباراة، ولذلك أطلقت عليه جماهير الفريق هذه التسمية.

البطة
أطلقت هذه التسمية على الحارس الأرجنتيني السابق روبرتو أبوندانزييري، لأن أصدقاءه وزملاءه كانوا يلاحظون أن مشيته تشبه إلى حد كبير مشية البطة دافي داك في مسلسل الرسوم المتحركة الشهير لوني تيونز.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قال الأورغواياني لويس سواريز مهاجم نادي برشلونة الإسباني إن الخسارة 4-صفر أمام ليفربول في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا كانت مؤلمة مثل إيقافه أربعة أشهر وحرمانه من استكمال كأس العالم 2014، عقب عضه الإيطالي جيورجيو كيليني.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة