شاهد: أول حديث مصور للسجين رونالدينيو.. لحية وابتسامة ومقطع فيديو لعائلة زميله

أول صورة لرونالدينيو داخل السجن (مواقع التواصل)
أول صورة لرونالدينيو داخل السجن (مواقع التواصل)

أظهر لاعب كرة القدم البرازيلي رونالدينيو أنه استعاد ابتسامته الشهيرة من خلال مقطع فيديو سجل فيه رسالة خاصة لعائلة زميله في السجن.

وظهر النجم البرازيلي البالغ من العمر 40 عاما، وقد ربى لحيته وهو يتحدث لأول مرة منذ دخوله السجن قبل نحو شهر، بسبب دخوله الباراغواي بجواز سفر مزيف.

وأثار مهاجم الباراغواي السابق نيلسون كويفاس المخاوف بعد تصريحاته عقب زيارة رونالدينيو في السجن، عندما أكد أنه "حزين" وفقد ابتسامته الشهيرة بسبب وجوده خلف القضبان، لكن النجم الفائز بكأس العالم عام 2002 أظهر ابتسامته المميزة أثناء تصوير مقطع الفيديو من داخل السجن.

ووجه رونالدينيو رسالة إلى عائلة زميله الجديد في السجن الذي يلعب معه في فريق كرة القدم، وهو ضابط شرطة سابق يدعى بابلو سيزار موراليس.

وقال رونالدينيو متحدثا بالإسبانية: "مرحبا بالجميع، مرحبا بعائلة موراليس. أنا هنا مع رفيقي، مهاجمي، بابلو. إنه يلعب بشكل جيد للغاية. نحن معا وسنلعب مرة أخرى قريبا جدا".

وكانت مقاطع فيديو مسربة من داخل السجن قد أظهرت نجم برشلونة السابق وهو يلعب كرة القدم بالدوري الداخلي في السجن، ويقود فريقه للفوز 11-2 بعد أن سجل 5 أهداف وصنع الباقي، كما ظهر وهو يلعب الكرة الطائرة بالقدم، لكنه تعرض للخسارة أمام سجينين أدينا بالسطو والقتل.

المصدر : صن

حول هذه القصة

رغم أن نجم المنتخب البرازيلي السابق لكرة القدم رونالدينيو، يقضي أسوأ أيامه بالسجن بعد إدانته مع شقيقه بدخول دولة باراغواي بجواز سفر مزيف، فإن رفقاءه في السجن يعيشون أفضل أيامهم مع أحد أبرز مواهب الساحرة المستديرة على مر تاريخها.

أصبح نجم كرة القدم البرازيلي السابق رونالدينيو، محط أنظار الجميع في السجن المحتجز به قبل نحو ثلاثة أسابيع في باراغواي، حيث ترصد الكاميرات أبرز أنشطته بالسجن وآخرها مشاركته في مباراة للكرة الطائرة الشاطئية بالقدم، والتي أظهر فيها بعض جوانب موهبته.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة