تعافى وانتكس.. الفحوص تظهر إصابة ديبالا بكورونا للمرة الثانية

أظهرت الفحوص التي خضع لها الأرجنتيني باولو ديبالا لاعب نادي يوفنتوس أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وذلك رغم تعافيه قبل أيام من الفيروس.
 
وأعلن ديبالا في 21 مارس/آذار الماضي إصابته بفيروس كورونا، وخضع للعزل المنزلي رفقة صديقته أوريانا ساباتيني التي أصيبت بالفيروس أيضا.
 
وقالت صديقة ديبالا إنهما خضعا لفحص جديد بعد انتهاء فترة العزل التي امتدت لأسبوعين، وظهر تعافيهما من الفيروس، وهو ما بعث الراحة لديهما.
 
غير أن فحوصا جديدة أظهرت أمس أن الثنائي لا يزال مصابا بالفيروس، وقالت أوريانا "الأمر يبدو غريبا.. على أية حال نحن بخير". ووجهت نصيحة للجميع بالتزام البقاء في البيوت من أجل تجنب الإصابة بالفيروس التي أدت لوفاة أكثر من 63 ألف شخص من بين أكثر من 1.1 مليون مصاب عبر العالم.
 
وكان ديبالا واحدا من ثلاثة لاعبين ليوفنتوس أعلن عن إصابتهم بفيروس كورونا، وبدأت الإصابات بالمدافع دانيلي روغاني والتحق به لاحقا الفرنسي بليز ماتويدي.
المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشف المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا أنه كان قريبا من الرحيل عن يوفنتوس الصيف الماضي، وذلك في الوقت الذي أبدى فيه فريقا مانشستر يونايتد وتوتنهام رغبتهما في ضم اللاعب.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة