ميسي الإنسان.. الوجه الآخر للساحر الأرجنتيني

عندما يخسر لاعب كرة قدم مباراة بثمانية أهداف نظيفة وتبقى ذكرى جيدة له فذلك يعني أنها شهدت حادثة أهم بكثير من مباراة كانت نتيجتها كارثية.

وهذا ما حصل مع اللاعب الكولومبي المعتزل فابيان فارغاس في مباراة خسرها فريقه ألميريا في 2010 أمام برشلونة بثمانية أهداف نظيفة، بينها ثلاثية للأرجنتيني ليونيل ميسي الذي كان بطل المباراة والحادثة معا.

فقد كشف اللاعب في مقابلة معه نهاية العام الماضي أنه وقبل انطلاق المباراة طلب منه قميصه لعرضه في المزاد، والأموال التي تحصل منه توزع على المتضررين من السيول التي ضربت كولومبيا وقتها.

لكن فارغاس استغل فرصة اللعب ضد ميسي -الذي كان فائزا بجائزة أفضل لاعب في العالم- وشرح له ما يجري في بلاده وطلب منه قميصه، فاستجاب ميسي سريعا وقال له: بعد انتهاء المباراة سأعطيك القميص.

غير أن فارغاس وبعد النتيجة القاسية ترك أرضية الملعب غاضبا ونسي العودة لميسي وطلب قميصه، لكن "البولغا" لم ينس وذهب إلى غرفة تبديل الملابس حاملا معه كيسا من الورق وأعطاه لفارغاس وقال له: هذه القمصان التي استطعت الحصول عليها، وكانت قمصان ميسي وبيكيه وتشافي وإنييستا وبويول.

وتابع "لن أنسى في حياتي هذا البادرة الطيبة من ميسي"، وساهمت هذه اللفتة في جمع أموال كثيرة ساعدت المتضررين من السيول التي ضربت البلاد.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2019، وبينما كانت نتيجة مباراة أتلتيكو مدريد وضيفه برشلونة تشير إلى التعادل السلبي، شنّ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هجمة قبل أربع دقائق من نهاية المباراة ليغير نتيجتها، وتشهد المواجهة حادثة طريفة وغريبة في الوقت نفسه.

29/4/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة