في عز أزمة كورونا.. انطلاق دوريات وإبرام عقود وصفقات

سيبدأ موسم كرة القدم في طاجيكستان في موعده، رغم أن كل بطولات الدوري حول العالم تقريبا توقفت بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
والأندية في الدولة الحبيسة -الواقعة وسط آسيا، ويبلغ تعداد سكانها تسعة ملايين نسمة- مغمورة إلى حد كبير، حتى بين أكثر عشاق كرة القدم حماسة.
 
لكن مواجهة كأس السوبر المحلية بين الاستقلال (بطل الدوري) وخجند (الوصيف) يوم السبت قد تجلب بعض السلوان لعشاق كرة القدم، إذ فتحت شركات المراهنات المباراة أمام المقامرين، كما ستبث على الهواء مباشرة.
 
وأفلتت كرة القدم من التوقف في عدد قليل من الدول حول العالم، حيث ساعدت مباريات في بطولات دوري غير مشهورة مثل روسيا البيضاء ونيكاراغوا وبوروندي الجماهير المتعطشة للعبة على كسر حاجز الملل.
 
وأبرم اتحاد كرة القدم في روسيا البيضاء بالفعل صفقات مع شبكات بث تلفزيوني في أكثر من عشر دول، بينها روسيا وإسرائيل والهند وحتى بلغاريا.
 
وتقام مباراة كأس السوبر في طاجيكستان من دون جماهير في العاصمة دوشنبه. وحثت منظمة الصحة العالمية الناس على تجنب التجمعات، رغم أن الدولة السوفياتية السابقة لم تعلن أي إصابة بفيروس كورونا المستجد.
 
ولم يسبق لطاجيكستان التأهل لكأس العالم أو كأس آسيا، وحققت أفضل نتائجها في 2006 عندما فازت بكأس التحدي الآسيوي المخصص للدول الصاعدة.
 
ولم يبلغ أي ناد من طاجيكستان دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، وخسر الاستقلال أمام الأهلي السعودي في الأدوار التمهيدية في يناير/كانون الثاني.
 
وأبلغ مسؤول في اتحاد طاجيكستان لكرة القدم رويترز أنه يأمل زيادة شعبية الدوري في الأسابيع المقبلة، وسيكون سعيدا بمناقشة عروض لصفقات بث تلفزيوني مع شبكات رياضية في دول أجنبية.
 
وقال "لكن من المبكر جدا القول إن هناك عروضا جدية؛ الدوري يبدأ الأحد، وسنرى ما سيحدث".
 
وستقام مباريات الدوري -المكون من عشرة فرق- من دون جماهير، وتبث مباريات دوري طاجيكستان عبر محطتين رياضيتين؛ واحدة مملوكة للدولة والأخرى يملكها اتحاد كرة القدم.      
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

ألقت أزمة انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بظلالها على عدد هائل من الفعاليات الرياضية في شتى أنحاء العالم، وفيما يلي قائمة بأبرز البطولات التي كانت مقررة هذه الفترة وخلال الفترة المقبلة لكنها تأثرت بالأزمة.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة