لاعبو ناد ألماني يتحولون لعمال بناء خلال توقف النشاط بسبب كورونا

لقطة أرشيفية لتدريبات الفريق عام 2016 (غيتي)
لقطة أرشيفية لتدريبات الفريق عام 2016 (غيتي)

وجد نادي "إس في دوناوستوف" المنافس في دوري الدرجة الخامسة الألماني لكرة القدم طريقة لإبقاء ثلاثة من لاعبيه في حالة بدنية جيدة أثناء أزمة تفشي فيروس كورونا، من خلال مكوثهم في موقع بناء بمدينة لايبزيغ.

ويقوم ثلاثة من لاعبي النادي، منذ أوائل الشهر الجاري، بعمليات تحطيم الجدران أو التخلص من الأنقاض.

وقال مدير الكرة ماتياس كليمنس، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية "في مرحلة ما يتساقط السقف على رأسك، ثم كانت فكرتي أن قلت إذا كنت تريد الخروج، يمكنك العمل وكسب شيء ما في نفس الوقت".

ويمتلك كليمنس (48 عاما) الشركة التي تقوم بصيانة النصب التذكاري وتجديده، حيث هناك الكثير من العمل الذي يجب إتمامه.

وقبل الثلاثي ساشا دايكاسي وكيفن رابيس وأبولاي دابو العرض غير المعتاد.

وقال النمساوي دايكاسي الذي أزال جدارا بآلة ثقب الصخور "شيء جديد في حياتي، إنه تدريب طبيعي".

ويتشارك معه زميلاه القادمان من إستونيا وغينيا بيساو في شقة بمدينة لايبزيغ.

ودفع النادي للاعبيه رواتب مارس/آذار الماضي، رغم توقف منافسات كرة القدم منذ منتصف الشهر ذاته، لكن في أبريل/نيسان الجاري وضع موظفيه في برنامج الحكومة للبطالة المؤقتة.

ويحصل الثلاثي العامل في لايبزيغ على 12.55 يورو (13.60 دولارا) في الساعة، وهو الحد الأدنى للأجر، لكنهم سيغادرون موقع العمل للعودة للكرة مجددا حينما يبدأ فريقهم في التدريبات. 

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

استغل فريق يونيون برلين المنافس بالدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) فترة الراحة الإجبارية بسبب تفشي فيروس كورونا، وافتتح شاحنة طعام افتراضية تزامنا مع تأجيل مباراة الفريق أمام بايرن ميونيخ التي كانت مقررة أمس السبت.

أصبح إقناع النجوم المميزين بتخفيض رواتبهم الضخمة بسبب خسائر جائحة كورونا إحدى المشكلات التي تواجه أندية كرة القدم، لكن يوفنتوس لم يجد صعوبة في إقناع كريستيانو رونالدو بتخفيض راتبه.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة