كيف تعاملت الأندية الإنجليزية مع موظفيها في جائحة كورونا؟

اختلفت طريقة تعامل أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في التعامل مع موظفيها بسبب الأزمة المالية الناتجة عن توقف النشاط بعد جائحة فيروس كورونا، وانتقدت الجماهير طريقة تعامل بعض الأندية مع موظفيها، مما جعلها تتراجع عنها.

واستغلت بعض الأندية خطة حكومية للاحتفاظ بالوظائف خلال أزمة فيروس كورونا، حيث يستطيع العاملون البريطانيون الذين تعطيهم مؤسساتهم إجازات الحصول على 80% من أجورهم بحد أقصى 2500 جنيه إسترليني (3082 دولارا) شهريا.

وفيما يلي رصد لطريقة تعامل بعض أندية البريميرليغ مع موظفيها:

ليفربول
منح إجازة للعاملين غير اللاعبين، لكنه تراجع عن قراره، وتقدّم باعتذار بعد انتقادات من المشجعين والحكومة البريطانية.

توتنهام هوتسبير
قرر تخفيض رواتب 550 من العاملين غير اللاعبين في أبريل/نيسان ومايو/أيار بنسبة 20% حيث يخطط النادي للاستفادة من الخطة الحكومية.

ورغم ذلك تراجع توتنهام عن القرار يوم 13 أبريل/نيسان الجاري بعدما تعرض لانتقادات من المشجعين ومطالبات من جماهير توتنهام.

نيوكاسل يونايتد
منح إجازة مؤقتة للعاملين غير اللاعبين، لكنه سيدفع كامل أجورهم حتى نهاية أبريل/نيسان الحالي.

بورنموث
حصل العاملون على إجازة لمدة ثلاثة أسابيع على الأقل. وافق الرئيس التنفيذي للنادي نيل بليك والمدير الفني للفريق الأول ريتشارد هيوز والمدرب إيدي هاو ومساعده جيسون تيندال طواعية على خفض رواتبهم بنسبة كبيرة.

تراجع النادي عن قرار الإجازة يوم 14 أبريل/نيسان الجاري بعد انتقادات طالت أندية إنجليزية عقب تقدمها بطلب الاستفادة من الخطة الحكومية.

نوريتش سيتي
حصل عاملون على إجازة مؤقتة، ولم يكن بوسعهم العمل، لكن النادي سيمنحهم كافة أجورهم بعدما تسلم مبالغ مالية من الخطة الحكومية.

شيفيلد يونايتد
منح النادي إجازة لبعض العاملين بدوام كامل وبعض العمالة المؤقتة، لكنه سيواصل منحهم كافة أجورهم.

وقال النادي إنه سيحدد في وقت لاحق ما إذا كان سيشارك في خطة الحكومة للاحتفاظ بالوظائف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة