انهيار القيمة السوقية للاعبين.. تراجع صلاح وحكيمي يتفوق على محرز

تراجع القيمة السوقية لصلاح (يمين) ومحرز (مواقع التواصل)
تراجع القيمة السوقية لصلاح (يمين) ومحرز (مواقع التواصل)

انهارت القيمة السوقية للاعبي كرة القدم بسبب توقف النشاط الرياضي نتيجة تفشي فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يستمر الانهيار إذا امتدت الجائحة لمدة طويلة.

وبحسب موقع ترانسفير ماركت المتخصص في اقتصاد كرة القدم، تراجعت جميع القيم السوقية للاعبين، وعلى رأسهم متصدر التصنيف الفرنسي كيليان مبابي الذي تراجعت قيمته السوقية 20 مليونا لتصبح 180 مليون يورو.

وارتقى الإنجليزي رحيم ستيرلينغ للمركز الثاني بقيمة 128 مليون يورو متقدما على البرازيلي نيمار بالقيمة السوقية ذاتها، ثم السنغالي ساديو ماني الذي يتقدم بثبات رابعا بقيمة 120 مليون يورو.

وتواصل تراجع القيمة السوقية وترتيب المصري محمد صلاح في القائمة حيث تراجعت قيمته السوقية حتى بلغت 120 مليون يورو ليتراجع من المركز الثالث إلى الخامس في القائمة.

كما واصل الأرجنتيني ليونيل ميسي تراجعه ليحتل المركز التاسع بقيمة سوقية بلغت 112 مليون يورو، في حين انهار ترتيب غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو ليحتل المرتبة 46 بقيمة بلغت 60 مليون يورو فقط.

وجاء المغربي أشرف حكيمي في المركز 59 بقيمة سوقية بلغت 54 مليون يورو، متقدما على الجزائري رياض محرز الذي تراجع إلى المركز 82 بقيمة بلغت 48 مليون يورو بعد انخفاض قيمته 12 مليونا خلال هذا العام فقط.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

خلال عشر سنوات، اجتاز النجم المصري محمد صلاح مشوارا طويلا من فريق المقاولون العرب المصري إلى ليفربول بطل أوروبا، هذا المشوار تخللته إخفاقات ونجاحات وألقاب جماعية وجوائز فردية أوصلت قيمته السوقية إلى أرقام فلكية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة