التشيك.. واحة منتظرة في صحراء أوروبا الكروية

يتصدر حامل اللقب سلافيا براغ المسابقة بفارق ثماني نقاط عن ملاحقه المباشر فيكتوريا بلزن (رويترز)
يتصدر حامل اللقب سلافيا براغ المسابقة بفارق ثماني نقاط عن ملاحقه المباشر فيكتوريا بلزن (رويترز)

قال وزيرالصحة في التشيك آدم فوتيخ أمس الثلاثاء إن منافسات كرة القدم للمحترفين قد تستأنف يوم 8 يونيو/حزيران المقبل بعد توقفها بسبب جائحة فيروس كورونا، لكن المباريات ستقام من دون جماهير.

وستسمح الحكومة بإعادة فتح المحال التجارية والمطاعم تدريجيا خلال الشهرين المقبلين، لإنعاش الاقتصاد المتضرر جراء الأزمة الصحية التي تسببت في توقف النشاط الرياضي حول العالم.

وبموجب هذه الخطة التي يتوقف تنفيذها على عدم تفشي الفيروس، يعاد فتح المسارح وغيرها من الأماكن الثقافية والرياضية، ويُسمح بتجمع 50 شخصا على الأكثر يوم 8 يونيو/حزيران القادم.

وقبل هذا التاريخ يمكن للرياضيين المحترفين العودة للتدريبات الجماعية خارج القاعات في مجموعات صغيرة وتحت قيود صارمة بداية من 20 أبريل/نيسان الحالي.

وأوضح فويتخ في مؤتمر صحفي، "لو سارت الأمور على ما يرام حينها أعتقد أنه من المنطقي لعب أول مباراة في الثامن من يونيو/حزيران مع بعض الاحتياطات. أعتقد أن المباريات ستقام دون حضور جماهير".

ويسعى الاتحاد المحلي للعبة الذي يشرف على مسابقتي الدرجتين الأولى والثانية، إلى استكمال الموسم.

ومع تبقي ست جولات على نهاية المرحلة الأولى من الدوري، يتصدر حامل اللقب سلافيا براغ المسابقة بفارق ثماني نقاط عن ملاحقه المباشر فيكتوريا بلزن.

وقال رئيس الاتحاد التشيكي للعبة دوسان سفوبودا "لم يتغير أي شيء حاليا.. نواصل بذل قصارى جهدنا لاستكمال هذا الموسم في الملعب".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

سلطت وسائل الإعلام الإسبانية اليوم الجمعة الضوء على الأجواء السلبية التي سيطرت على غرفة خلع ملابس فريق برشلونة الإسباني، بعد فوزه الباهت الأربعاء الماضي على نظيره التشيكي سلافيا براغ ضمن منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة