اشتراه مقابل كرات وملابس.. رئيس ثاني نادٍ لعب له رونالدو يكشف أسرار بداياته ونهايته

رونالدو يرد التحية للجماهير قبل إحدى مباريات يوفنتوس (رويترز)
رونالدو يرد التحية للجماهير قبل إحدى مباريات يوفنتوس (رويترز)

ذكر رئيس نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي روي ألفيش أن النجم كريستيانو رونالدو -الذي يخضع لتمارين في ملعب ناديه السابق في ظل العزل الذاتي، الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد- "متحفز جدا"، ويظهر "رغبة كبيرة في العودة للمنافسات".

وبعد انتقاله من إيطاليا، حيث يدافع عن ألوان يوفنتوس بطل الدوري، إلى مسقط رأسه في جزيرة ماديرا، يخضع أفضل لاعب في العالم خمس مرات، والبالغ 35 عاما؛ لتمارين على الملعب الذي شهد بداياته في عمر عشر سنوات، وذلك قبل انتقاله إلى سبورتينغ المحلي، ثم خوض مسيرة رائعة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، وريال مدريد الإسباني، ثم يوفنتوس.

وقال رئيس نادي ناسيونال ماديرا -الذي يتصدر ترتيب الدرجة الثانية في البرتغال- لصحيفة "توتوسبورت" الإيطالية إن "رؤية كريستيانو يسجل في ملعبنا تعيد لي شبابي؛ فعندما وصل كريستيانو إلى أكاديميتنا كان في عمر العاشرة قادما من فريقه الأول أندورينيا، ومقابل ضمه منحناه كرات وملابس".

وتابع "بعدها بسنتين كنت الرئيس الذي وقع انتقاله إلى سبورتينغ في لشبونة، وكان جيدا جدا كطفل، لكن كان من المستحيل تخيله أن يصبح أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم".

وكشف ألفيش عن أن رونالدو اتصل به طالبا فرصة التدرب على ملعب النادي خلال فترة العزل الصحي، مضيفا "كريس كان ولدنا، وهو أفضل قدوة لأكاديمية ناسيونال".

وأوضح أن رونالدو -الذي سجل 21 هدفا في 22 مباراة ليوفنتوس قبل تعليق المنافسات بسبب تفشي مرض كوفيد-19- يبدو "مصمما" و"متحفزا جدا" للتدرب في هذه الفترة، و"يأتي إلى هنا كل يوم، أحيانا يأتي في الصباح، وأحيانا بعد الظهر، ولا يتوقف الأمر على برنامجه التدريبي".

وتوقع رئيس ناسيونال أن ينهي رونالدو مشواره مع يوفنتوس، لأنه "سعيد جدا" مع فريق مدينة تورينو، حيث يحاول قيادته لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا المتوج به مع مانشستر يونايتد (مرة) وريال مدريد (4 مرات).

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يبدو أن شعبية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في إسبانيا ما زالت كبيرة، رغم رحيله عن فريق ريال مدريد وانتقاله إلى يوفنتوس الإيطالي، حيث فاز على غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة والليغا الأول في عقر داره.

نعتقد جميعا أن أغلى لاعب في العالم هو النجم البرازيلي نيمار، وهي حقيقة من حيث المبلغ 240 مليون دولار الذي دفعه باريس سان جيرمان لضمه من برشلونة عام 2017، لكن تصنيف حديث كشف أن هناك بعض اللاعبين أغلى بكثير من نيمار بحساب تضخم العملة.

احتفى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بالهدف التاريخي الذي سجله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في مثل هذا اليوم عام 2018 بقميص ريال مدريد الإسباني في مرمى فريقه الحالي يوفنتوس الإيطالي بدوري أبطال أوروبا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة