"تهديد وجودي".. رابطة الأندية الأوروبية تدقّ ناقوس الخطر

أبلغت رابطة الأندية الأوروبية لكرة القدم فرقها بأنها تواجه "تهديدا وجوديا"، بعد توقف النشاط بسبب تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).
 
وذكرت رويترز أن الرابطة وجّهت خطابا لأعضائها البالغ عددهم أكثر من مئتين، وذلك في ظل توقف مسابقات كرة القدم المحلية في أنحاء القارة لفترة قد تستغرق أشهرا بسبب فيروس كورونا.
 
وقال رئيس الرابطة أندريا أنيلي -الذي يرأس أيضا نادي يوفنتوس الإيطالي- في الخطاب "نحن مسؤولون عن رفاهية واستدامة الأندية التي نديرها ونواجه حاليا تهديدا وجوديا حقيقيا".
 
وأضاف أنيلي الذي يخضع للعزل الذاتي في تورينو بعد إصابة ثلاثة لاعبين من يوفنتوس بفيروس كورونا، "بسبب توقف النشاط الكروي توقفت الإيرادات التي نعتمد عليها في دفع رواتب اللاعبين والأجهزة الفنية وتكاليف التشغيل".
 
واعتبر أن "التوصل لحلول لهذه المشاكل سيكون واحدا من أكبر التحديات التي واجهتها اللعبة وصناعة كرة القدم على الإطلاق".
 
وجاء في الخطاب أن الأزمة الحالية أطلقت مناقشات لتخفيف قواعد اللعب المالي النظيف التي وضعت عام 2011، من أجل مرافقة نفقات الأندية وربطها بالمداخيل ومنع ضخ أموال من مالكي الفرق.
 
ويتخوف مسؤولو الأندية الأوروبية من تبعات مالية كبيرة لتأخر استئناف المباريات، وبدأ عدد من الفرق مفاوضات مع لاعبيها بهدف تخفيض رواتبهم من أجل التخفيف من أعباء الأزمة والحفاظ على التوازنات المالية.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لم تكن المواجهة التي جمعت نادي أتالانتا الإيطالي بضيفه فالنسيا الإسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا مباراة عادية، فقد شهدت فوزا كاسحا (4-1) للنادي الإيطالي الذي يشارك للمرة الأولى في دوري الأبطال، لكنها تزامنت مع حدث غيّر الأوضاع في العالم وشلّ المنافسة في الدوريات الكبرى.

أعلن نادي ريال مدريد المنافس بالدوري الإسباني لكرة القدم اليوم الخميس بالتعاون مع المجلس الأعلى للرياضة في البلاد، أن ملعبه سانتياغو برنابيو سيتحوّل إلى مقر مؤقت لتخزين وتوزيع المعدات الصحية الإستراتيجية في إطار مكافحة إسبانيا لجائحة فيروس كورونا.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة