إن لم يأت الفيروس إليّ فسأذهب إليه.. فيديو لإبراهيموفيتش يتحدى كورونا

أطلق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان حملة للتبرع، لدعم إيطاليا في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

ونشر إبرا (38 عاما) -الذي لعب لإنتر ميلان ويوفنتوس وميلان وفاز بالعديد من الألقاب في إيطاليا- مقطع فيديو على حسابه في إنستغرام، لدعوة الجماهير واللاعبين للمشاركة في التبرع الذي سيذهب إلى مستشفيات شمال إيطاليا التي تعد واحدة من أكثر المناطق تضررا من انتشار الفيروس.

 
 
 
View this post on Instagram
 
 

Italy has always given me so much and, in this dramatic moment, I want to give back even more to this country that I love. I decided, together with the people who are working with me, to create a fundraiser for Humanitas hospitals and to use my communication power to spread the message wider. It’s a serious issue and we need a concrete help that’s not just about a video. I count on the generosity of my colleagues, of all professional athletes and of those who want to make a small or large donation according to their possibilities, to kick this virus away. Together we can really help hospitals and doctors and nurses who selflessly work every day to save our lives. Because today we are the ones cheering for them! Let’s together kick the CoronaVirus away and win this match! And remember: if the virus don’t go to Zlatan, Zlatan goes to the virus! Link in bio

A post shared by Zlatan Ibrahimović (@iamzlatanibrahimovic) onMar 18, 2020 at 5:31am PDT

وكتب إبراهيموفيتش تعليقا بالإيطالية والإنجليزية مصاحبا للفيديو "معا نستطيع حقا مساعدة المستشفيات والأطباء والممرضات الذين يعملون بلا كلل يوميا لإنقاذ حياتنا.. لأننا اليوم نحن الذين نهتف لهم ونحييهم!".

وختم تعليقه بطريقته الساخرة المعتادة "وتذكروا: لو لم يأت الفيروس إلى زلاتان، فإن زلاتان سيذهب إليه".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي + وكالات

حول هذه القصة

رغم أنه لم يقد فريقه لوس أنجلوس غالاكسي لأي لقب في الدوري الأميركي، قال النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش -بعد إعلانه مغادرة البطولة- "الآن يمكنكم العودة لمشاهدة البيسبول، لأن الدوري الأميركي من دون زلاتان لا يستحق المشاهدة".

بعد غياب سبعة أعوام ونصف العام، يعيش المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (38 عاما) أجواء قمة ميلانو مجددا الأحد المقبل، إذ يمكنه المساعدة في توجيه ضربة للغريم إنتر ميلان الساعي للفوز بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم.

لم يكن مدافع نادي مانشستر سيتي ألف هالاند الذي توقفت مسيرته الكروية على إثر تدخل أرعن من لاعب مانشستر يونايتد روي كين، يدرك أن ابنه الذي ولد في ليدز بعد أشهر قليلة من تلك الحادثة المأساوية، سيكون أفضل عزاء له على النهاية المبكرة لمسيرته، إذ بدأ نجله يشغل العالم في سن مبكرة.

دخل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في مشادة كلامية مع أحد زملائه داخل نادي ميلان الإيطالي، في أول أزمة للاعب الذي جلب أثرا إيجابيا على الفريق منذ وصوله في فترة الانتقالات الشتوية الماضية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة