بعدما كان "مكروه" الجماهير.. هل يأتي لقاح كورونا على يد رئيس نادي كرة ألماني؟

ديتمار هوب رئيس نادي هوفنهايم (رويترز)
ديتمار هوب رئيس نادي هوفنهايم (رويترز)

بعدما كان الرجل الذي تكرهه جماهير كرة القدم الألمانية وتتوقف المباريات لمجرد وجوده في المدرجات، أصبح ديتمار هوب مالك نادي هوفنهايم الألماني المنافس في البوندسليغا أحد أبرز الوجوه التي تكافح فيروس كورونا.

وباتت أوروبا -بحسب منظمة الصحة العالمية- بؤرة وباء الفيروس العالمي، إذ يزداد عدد الوفيات والإصابات بشكل مخيف.

وكشفت صحيفة "دير شبيغل" الألمانية، أن شركة "كيور فاك" التي يعد هوب المساهم الأكبر فيها، تعمل حاليا على لقاح ضد الفيروس وبات قريبا جدا من التجارب السريرية.

ورفض هوب كل المحاولات لشراء حقوق اللقاح وأصر أن يكون بمتناول الجميع أو أغلب الناس.

وأثنى وزير المالية الألماني على خطوة هوب، معتبرا أنه "بقراره تقديم اللقاح المحتمل للجميع يرسل رسالة مفادها أنه يقف إلى جانب الناس في هذه الأزمة، والأهم أن ألمانيا ليست للبيع"، في إشارة للشائعات التي تحدثت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يريد شراء اللقاح حتى يتمكن من توفيره للمواطنين الأميركيين أولا.

وللمفارقة، أصبح هوب (79 عاما) -الشهر الماضي- هدفا لبعض الجماهير التي عارضت أسلوبه في استخدام ثروته لمساعدة هوفنهايم على الترقي المتتالي من الدرجات الأدنى حتى الوصول إلى دوري الأضواء قبل عقد من الزمن.

ويرى العديد من مشجعي بوندسليغا أن أنديتهم لديها تقاليد معينة، واتهمت هوب قطب شركة "ساب" للبرمجيات بأنه قضى على تقاليد هوفنهايم.

وحصل هذا المستثمر عام 2014 على إعفاء من قانون "50+1" الذي يفرض إبقاء 51% من أسهم الأندية ملكا لأعضاء النادي، وهو ما يمنع استحواذ شخص واحد على النادي، وبرر اتحاد اللعبة هذا الإعفاء بالأموال التي ضخها المستثمر طوال عشرين عاما في خزائن الفريق ومساعداته الكبيرة للفريق على مستوى الهواة والمحترفين.

وأكد هوب أنه لا يعلم سر الكراهية التي يكنها له عدد من الجماهير، وقال "لا أرغب في الحديث إلى هؤلاء لأن الأمر دون جدوى، إنهم يعيشون في عالم آخر".

وقبل إيقاف الدوري، توالت ظاهرة توقف المباريات فيه بسبب احتجاج الجماهير على هوب.

وتوقف اللعب في مباراة يونيون برلين وفولفسبورغ بسبب رفع الجماهير لافتات مسيئة لهوب، وللسبب نفسه توقفت أمس مباريات هوفنهايم مع بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند مع فرايبورغ، وكولون مع شالكه.

المصدر : الصحافة الألمانية + وكالات

حول هذه القصة

كشف نادي فالنسيا الإسباني أمس الأحد أن خمسة أشخاص في النادي -بينهم ثلاثة لاعبين- أصيبوا بفيروس كورونا، في وقت أعرب فيه رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم خافيير تيباس عن ثقته باستئناف منافسات المسابقة واستكمالها، وذلك بعد تأجيل المباريات لفترة في ظل تزايد انتشار الإصابة بالفيروس.

16/3/2020

شلّ فيروس كورونا الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى لكرة القدم والمسابقات القارية بشكل كامل، وأجبر القائمين عليها لتأجيلها حتى مطلع الشهر المقبل على أقل تقدير، ولكن هناك بعض البطولات في أوروبا لا تزال مبارياتها متواصلة.

16/3/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة