معضلة في فترة حاسمة.. مورينيو بلا خيارات هجومية أمام لايبزيغ

أعلن جوزيه مورينيو مدرب توتنهام اليوم الثلاثاء نهاية موسم مهاجمه الكوري الجنوبي سون هيونغ مين بعد تعرضه لإصابة في الذراع اليمنى ستضطره للخضوع لعملية جراحية، وهو ما يعقد مهمة المدرب البرتغالي في الفريق الذي يعاني من غيابات كثيرة في الهجوم.

وشكلت إصابة سون صدمة قوية لتوتنهام في الوقت الذي يستعد فيه لمواجهة لايبزيغ الألماني غدا الأربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث يفتقد الفريق كذلك لجهود المهاجم هاري كين الذي أصيب في الفخذ خلال المباراة أمام ساوثهامبتون في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال جوزيه مورينيو المدير الفني عن غياب سون "لن أعتمد عليه مرة أخرى خلال هذا الموسم، إذا لعب مباراتين أو ثلاث مباريات، فلأن المسؤول الصحفي بالنادي متفائل للغاية، وأتمنى أن يكون على صواب. ولكن في ذهني، لا أفكر في هذا".

وتعرض المهاجم الكوري الجنوبي للإصابة خلال المباراة التي انتهت بفوز توتنهام على أستون فيلا 3-2 أمس الأول الأحد.

وواصل سون اللعب حتى نهاية المباراة وقد سجل ثنائية للفريق، منها هدف الفوز في الثواني الأخيرة، وقد كانت المباراة هي الخامسة على التوالي التي يسجل فيها سون.

وذكر النادي في بيان أنه بعد خضوع اللاعب لعملية جراحية، سيبحث الفريق الطبي بالنادي عن الخطوات اللازمة لإعادة تأهيل سون، مضيفا "يتوقع أن يغيب اللاعب لأسابيع".

وباتت الخيارات الهجومية لدى مورينيو مقتصرة على البرازيلي لوكاس مورا والهولندي ستيفن بيرغوين (22 عاما) المنضم للفريق في يناير/كانون الثاني الماضي، وتروي باروت (18 عاما).

وقال مورينيو "بكل وضوح، الأمر لا يمكن أن يزداد سوءا، لا يوجد شيء يمكننا فعله. سنعتمد على اللاعبين المتاحين لدينا، كنت قلقا بشأن عدم وجود العديد من الخيارات الهجومية على مقاعد البدلاء، والآن لا يوجد لدي خيارات هجومية في الملعب".

وأضاف "لا وجود لمهاجمين، وباب الانتقالات ليس مفتوحا. المساعدة التي يمكن أن نحصل عليها من الجماهير، جماهير توتنهام. هذا كل ما أطلبه لأنه لا يمكنني طلب المزيد من اللاعبين".

ويستضيف توتنهام لايبزيغ غدا الأربعاء قبل ملاقاة تشلسي السبت في الدوري الإنجليزي، في مباراة حاسمة في صراع المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة رسميا إلى دوري الأبطال. ويحتل فريق "البلوز" حاليا هذا المركز بفارق نقطة فقط عن توتنهام.

المصدر : وكالات