لاعبون يكرهون رونالدو

مئات ملايين المتابعين حول العالم يحبون النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس ويعتبرونه أفضل لاعب بالعالم، وحتى من لا يحبه يقدر موهبته والتزامه وعمله الدؤوب للوصول إلى أن يكون أحد أفضل اللاعبين في تاريخ اللعبة.

وحتى من بين زملائه، هناك من يحبه وآخرون يبغضونه، ولكن هناك خمسة لاعبين كشفوا صراحة وعلنا عن كرههم "للدون".

– الأرجنتيني غونزالو هيغواين
زامل رونالدو في ريال مدريد وحاليا في يوفنتوس، الدولي الأرجنتيني اعتبر أن تقدير رونالدو مبالغ فيه، وتابع "لديه الكثير من النرجسية وحب الذات، إذا لم تقل إنه الأفضل يعني أنك لست صديقه، رونالدو يظن أنه الأفضل ولكن تقديره لنفسه مبالغ فيه". وبسبب رونالدو غادر هيغواين (32 عاما) ريال مدريد إلى نابولي، ودافع حتى الرمق الأخير لبقاء صديقه الفرنسي كريم بنزيمة، وعندما انتقل رونالدو إلى يوفنتوس صيف 2018 أعير هيغواين لميلان، وفي إحدى المباريات طرد المهاجم الأرجنتيني وصب جام غضبه على رونالدو قبل أن يلعبا الموسم الجاري جنبا إلى جنب بقميص "البيانكونيري".

– التشيلي أرتورو فيدال
 عام 2017 كشف لاعب برشلونة الحالي واللاعب السابق لبايرن ميونيخ ويوفنتوس عن مشاعره تجاه رونالدو، وقال عنه "رونالدو أحمق وليس له قيمة بالنسبة لي"، وعندما كان فيدال مع يوفنتوس اتهم الحكم في إحدى مباريات اليوفي وريال مدريد بدوري الأبطال بأنه "يحابي الملكي"، غير أن رونالدو لم يرق له الكلام وأوصل استياءه للدولي التشيلي.

– الإسباني جيرارد بيكيه
مدافع برشلونة يظن أن رونالدو "مخادع" رغم موهبته، وأوضح "رونالدو لديه نزعة مزعجة نحو التمثيل داخل منطقة الجزاء"، فبيكيه -الذي عذبه رونالدو عشرات المرات في مواجهات الكلاسيو بين ريال مدريد والبرسا- لا يفوت فرصة إلا ويسخر من الدون.

البرازيلي داني ألفيش
رونالدو متهم بأنه دائم الشكوى في مباريات الكلاسكيو، وهذا كان لا يعجب ألفيش الظهير السابق للبرسا، وقال عن رونالدو "عندما يفوز، الجميع يتحدثون عنه، عليه تعلم تقبل الخسارة"، وبدأ النزاع بين الرجلين مع تعليقات ألفيش في حفلة توزيع جائزة الكرة الذهبية عام 2014، وطرح سؤالا "لا أفهم ما هي أسباب وجود رونالدو على منصة التتويج بالجائزة؟"، ورد "الدون" برفض تحية ألفيش في الحفل.

الإسباني كوكي
عام 2016 وفي "ديربي" مدريد، أهان لاعب وسط أتلتيكو مدريد رونالدو ووصفه بأنه "مثلي"، غير أن رد رونالدو كان صاعقا "مثلي ولكنني ثري"، وكان اللاعبان قاب قوسين من الدخول في شجار لولا تدخل اللاعبين وحكم المباراة.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

منذ السجال الناري والمعركة الكلامية بين الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة وإريك أبيدال المدير الرياضي للفريق، والحديث عن مغادرة هداف البرسا التاريخي للفريق تتزايد حتى بدأت الترجيحات عن وجهته المستقبلية.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة