غوارديولا: أفوز بالألقاب لأنني أدرب أفضل اللاعبين

أقر الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بأنه ليس الأفضل في العالم حاليا.

وفي مقابلة مع وسائل إعلام بريطانية، رد على سؤال عما إذا كان أفضل مدرب بالعالم "كنت في السابق". وتابع "ما هو لقب أفضل مدرب في العالم؟ لم أشعر يوما في حياتي بأنني الأفضل، فزت مع برشلونة بالسداسية التاريخية وبالألقاب المحلية مع كل من بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي، ظفرت بهذه الألقاب لأنني دربت وأدرب لاعبين استثنائيين".

وختم "إذا كنت مدربا جيدا بل الأفضل في العالم ولا أملك مثل هؤلاء اللاعبين فلن أقدم شيئا، أعطني فريقا آخر غير مان سيتي فهل سأفوز بالألقاب؟ بالتأكيد كلا".

يُذكر أن غوارديولا ينتظره جدول مزدحم من المباريات مع "السيتيزنز" فبعد تأجيل المباراة أمام ويستهام من 9 من الشهر الجاري إلى 19 منه، سيواجه ليستر سيتي في 22 منه، وبعد أربعة أيام سيخوض ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال ضد ريال مدريد، وفي الأول من الشهر المقبل سيواجه أستون فيلا وبعدها بثلاثة أيام سيلعب ضد شيفيلد، ثم "ديربي" مانشستر ضد يونايتد في 8 من الشهر المقبل.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

وضع بيب غوارديولا حدا لتكهنات عن رغبة فريقه مانشستر سيتي في التعاقد مع ليونيل ميسي مهاجم برشلونة بعد انتهاء الموسم الحالي؛ قائلا إنه يتمنى أن ينهي اللاعب الأرجنتيني مسيرته في النادي الإسباني.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة