احتجاجا على بيع نصفه لرجل أعمال إماراتي.. مشجعو "بيتار يروشاليم" يهاجمون تدريباته

اجتماع في دبي بين مالك فريق بيتار يروشاليم ورجل الأعمال الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان (مواقع التواصل)
اجتماع في دبي بين مالك فريق بيتار يروشاليم ورجل الأعمال الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان (مواقع التواصل)

هاجم نحو 100 من مشجعي "بيتار يروشاليم" العنصريين حصة تدريبية للفريق في ملعب "تيدي" بالقدس الغربية وأوقفوا التدريب احتجاجا على نية مالك الفريق الإسرائيلي موشي حوجيج، بيع نصف الفريق إلى رجل الأعمال الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان.

ووجّه المشجعون الشتائم لمالك الفريق ولرجل الأعمال الإماراتي ولم يسلم من شتائمهم النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وكان مشجعو الفريق قد كتبوا قبل أيام على جدران ملعب "تيدي" شعارات نابية من هذا القبيل.

وكان حوجيج وآل نهيان عقدا اجتماعا أمس في دبي لإتمام صفقة البيع بحضور سولي وولف رئيس الجالية اليهودية في الإمارات والوسيط في الصفقة رجل الأعمال اليهودي نأوم كوهن.

ويُعرف مشجعو فريق "بيتار يروشاليم" بعدائهم للعرب والفلسطينيين ويرفضون انضمام أي لاعب عربي أو مسلم إلى صفوف الفريق. وسبق لهم رفع شعارات معادية للفلسطينيين والعرب خلال المباريات بينها "الموت للعرب".

ونشر هؤلاء المشجعون مؤخرا أغاني تضم عبارات مسيئة للرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وذلك بالتزامن مع أزمة الرسوم المسيئة التي عادت إلى الواجهة في فرنسا خلال الأسابيع الأخيرة.

وذكرت مواقع إسرائيلية أن الاهتمام الإماراتي بكرة القدم في إسرائيل لن يقتصر على نادي بيتار يروشاليم، بل يمتد إلى سعي للاستمثار في صفقات رعاية أو استحواذ تضم عددا من الفرق مثل مكابي حيفا وهبوعيل تل أبيب.

ووقّعت رابطة المحترفين الإماراتية لكرة القدم ونظيرتها الإسرائيلية مؤخرا مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها، في أحدث صور التطبيع بين البلدين، عقب إبرام اتفاقات مشابهة على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم اليوم، الثلاثاء، أنه بصدد توقيع اتفاقية تعاون مع نظيره الإماراتي في وقت لاحق من شهر ديسمبر/كانون الأول الجاري، وذلك بعد أشهر من توقيع البلدين اتفاقية تطبيع العلاقات.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة