بعد إلغاء مواجهتهما بسبب كورونا.. ماذا جرى في كواليس مباراة مان سيتي وإيفرتون؟

ملعب غوديسون بارك في ليفربول كان من المفترض أن يحتضن مواجهة إيفرتون ومان سيتي (غيتي)
ملعب غوديسون بارك في ليفربول كان من المفترض أن يحتضن مواجهة إيفرتون ومان سيتي (غيتي)

يرغب إيفرتون في معرفة جميع المعلومات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا في مانشستر سيتي، مما أدى إلى تأجيل مباراتهما في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أمس الاثنين.

وقبل ساعات قليلة على انطلاق المباراة في ملعب غوديسون بارك قال سيتي إن عددا من أفراده أصيبوا بفيروس كورونا، ليضافوا إلى 4 أعضاء كانت نتائج فحوصاتهم إيجابية في 25 ديسمبر/كانون الأول الجاري، بينهم المهاجم غابرييل جيسوس والمدافع كايل ووكر.

وقررت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز تأجيل المباراة التي كان من المفترض إقامتها أمام ألفي مشجع.

وقال إيفرتون في بيان بموقعه على الإنترنت "بينما يضع إيفرتون دائما السلامة العامة في المقدمة فإننا سنطلب الكشف الكامل عن جميع المعلومات التي قدمها مانشستر سيتي إلى رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز حتى يتمكن النادي من معرفة سبب اتخاذ هذا القرار".

وتنص لوائح رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز على عدم إمكانية تأجيل أي مباراة إلا لو كان الفريق يمتلك أقل من 14 لاعبا جاهزين.

ومن المقرر أن يحل سيتي ضيفا على تشلسي في 3 يناير/كانون الثاني المقبل، ثم يواجه جاره غريمه التقليدي مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية في 6 الشهر المقبل.

وكانت مباراة أمس الاثنين ثاني مواجهة تتأجل هذا الموسم بعد أن تسبب تفشي "كوفيد-19″ في نيوكاسل يونايتد في تأجيل مباراته أمام أستون فيلا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وقال أرسنال إن نتيجة فحص مدافعه غابرييل ماغالياس -الذي يعزل نفسه بعد مخالطته مصابا بـ"كوفيد-19"- جاءت إيجابية أيضا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة