مرشح لرئاسة برشلونة يرفض تحمل راتب ميسي الضخم وآخر يستفز ريال مدريد

المرشحون لرئاسة برشلونة يراهنون على كرة القدم وخاصة ميسي للنجاح في الانتخابات القادمة (غيتي)
المرشحون لرئاسة برشلونة يراهنون على كرة القدم وخاصة ميسي للنجاح في الانتخابات القادمة (غيتي)

أكد إيميلي روسود المرشح لرئاسة برشلونة اليوم الثلاثاء أن راتب القائد ليونيل ميسي كبير للغاية ولا يستطيع النادي تحمله في ظل الأزمة المالية الحالية، في حين روّج المرشح الآخر خوان لابورتا لحملته الانتخابية بلافتة استفزازية ضخمة بجوار معقل غريمه ريال مدريد.

وقال روسود نائب رئيس برشلونة السابق، الذي استقال هذا العام احتجاجا على طريقة إدارة النادي بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو، إن راتب ميسي يجب أن يخفض، مشيرا إلى أن النجم الأرجنتيني سيقبل راتبا أقل إذا اقتنع بإمكانية عودة النادي للفوز بالألقاب.

ويتبقى على نهاية عقد ميسي، الذي سعى للرحيل عن برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية، مع النادي الذي قضى فيه مسيرته بالكامل أقل من 7 شهور، وسيكون حرا في التفاوض مع أندية اخرى الشهر المقبل.

وصرح روسود لصحيفة "آس" الإسبانية "في الوضع الحالي للنادي لا يمكن تحمل راتب ميسي، لذلك يجب أن نتوصل لاتفاق معه. سنقدم له مشروعا جذابا".

وقال المرشح الرئاسي للنادي الكتالوني "الأكثر أهمية في الموقف الحالي هو المشروع الرياضي. عندما قال ميسي إنه سيغادر لم يذكر أن المال كان سببا لذلك. راتبه الأعلى في العالم لا يجني أي لاعب أكثر منه، إنه لا يريد الرحيل لأنه يتقاضى راتبا قليلا".

وأضاف "إنه يريد الرحيل لأنه يسعى للفوز بالألقاب. أشار إلى ذلك مؤخرا عندما قال: دوري أبطال أوروبا ليس في متناولنا. إنه يريد فريقا مليئا بالمواهب".

وقالت صحيفة ليكيب الفرنسية إن ميسي اللاعب الأعلى أجرا في العالم هذا العام، إذ يحصل على نحو 8.2 ملايين يورو (9.97 مليون دولار) شهريا من برشلونة.

وأضاف روسود، واحد بين الكثير من المرشحين لانتخابات رئاسة النادي المقررة في 24 يناير/كانون الثاني المقبل، أنه يتمنى إطلاق اسم ميسي على ملعب كامب نو الذي تم تجديده وهي خطوة يعتقد أنها ستجذب الرعاة للنادي.

"أتطلع لرؤيتكم مرة أخرى"
وروّج خوان لابورتا لحملته الانتخابية كرئيس قادم لبرشلونة في العاصمة مدريد، بطريقة مختلفة، من خلال وضعه لافتة كبيرة بصورته على بعد أمتار قليلة من ملعب الغريم التقليدي ريال مدريد "سانتياغو بيرنابيو".

ويشير الملصق الجريء إلى عهد لابورتا الرائع كرئيس لبرشلونة الذي جاء على حساب منافسه التقليدي، وحمل الملصق شعار "أتطلع لرؤيتكم مرة أخرى".

ونشر لابورتا على صفحته الشخصية عبر موقع تويتر اليوم الثلاثاء، صورتين له من دعايته الانتخابية بوضع لافتة ضخمة له كجدارية على أحد المباني في العاصمة الإسبانية.

وذكرت تقارير صحفية إسبانية أن لابورتا وضع لافتة ضخمة تحمل شعاره الانتخابي بارتفاع 50 مترا على مبنى مكون من 13 طابقا، يبعد حوالي 100 متر عن ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وتفاعل مغردون مع الصور التي نشرها لابورتا بالقرب من معقل ريال مدريد، حيث رأوا أن جرأته في اختيار المكان للتسويق لحملته الانتخابية سيؤثر على نتيجة الانتخابات برئاسة برشلونة، وربما يكون أحد أهم الأسباب لفوزه بها.

وترأس لابورتا، برشلونة بين عامي 2003-2010، محدثا ثورة في النادي وحقق الفريق السداسية التاريخية في عهده، ويسعى من خلال ترشحه في الانتخابات المقبلة، إلى الفوز بفترة رئاسية جديدة ليعيد أمجاد النادي.

المصدر : رويترز + وكالة سند

حول هذه القصة

فيما يبدو تمهيدا لتعرض برشلونة لهزائم جديدة، دعا مدرب الفريق رونالد كومان جماهير النادي وخبراء اللعبة إلى تقبّل فكرة أن الفريق لم يعد مرشحا للفوز بكل مباراة، وذلك قبل يوم من مواجهته متصدر الليغا.

15/12/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة