تسبب بقرارات غير عادلة.. رئيس اليويفا يريد تغيير قانون لمسة اليد

رئيس اليويفا يرى أن تعديل قانون لمسة اليد أثر سلبيا على أداء المدافعين (رويترز)
رئيس اليويفا يرى أن تعديل قانون لمسة اليد أثر سلبيا على أداء المدافعين (رويترز)

طلب ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) من الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) تغيير قانون لمسة اليد، مشيرا إلى أن التفسير الحالي تسبب في قرارات غير عادلة و"إحباط متزايد وانزعاج" في الرياضة.

وأوضح مصدر مطلع أن تشيفرين قال -في خطاب إلى رئيس الفيفا جياني إنفانتينو- إن ركلات الجزاء أصبحت تحتسب في مواقف من المستحيل على المدافع تجنب لمس الكرة خلالها.

وبعد تغييرات في القانون عام 2019 أصبحت لمسة اليد تحتسب إذا جعل الذراع جسم اللاعب "أكبر حجما بشكل غير طبيعي" أو إذا ارتفع فوق الكتف سواء كان متعمدا أم لا.

وكان الهدف من الفكرة أن يصبح القانون أكثر وضوحا، لكن رئيس اليويفا يعتقد أنها أتت بنتائج عكسية.

وأشار تشيفرين إلى أن المدافعين أجبروا على التأقلم مع أوضاع غير طبيعية مثل وضع الذراعين خلف الظهر لتجنب لمس الكرة، مؤكدا أن "هذا لا يخدم الرياضة جيدا".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

مهد مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم “إيفاب” لإجراء تعديلات جوهرية جديدة على قانون اللعبة؛ باتخاذه عدة قرارات أهمها تجربة إجراء تبديل رابع، وتعديل مادة التسلل، إضافة إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة للحد من التهجم على الحكام أو اشتباكات اللاعبين.

3/3/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة