سواريز استخدمها قبله وأوقف 8 مباريات.. كافاني يعتذر عن إساءة عنصرية

كافاني: الرسالة التي نشرتها كانت تحية حنونة إلى صديق أشكره فيها على تهنئته لي بعد المباراة (غيتي)
كافاني: الرسالة التي نشرتها كانت تحية حنونة إلى صديق أشكره فيها على تهنئته لي بعد المباراة (غيتي)

أصدر إدينسون كافاني -مهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم- بيانا اعتذر فيه عن منشور عبر وسائل التواصل الاجتماعي تضمن إساءة عنصرية.

وبعد أن سجل كافاني ثنائية قاد بها مانشستر يونايتد إلى الفوز على ساوثهامبتون 3-2 أمس الأحد، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز؛ أشاد به أحد متابعيه عبر تطبيق إنستغرام، ورد كافاني قائلا "شكرا أيها الزنجي".

وقال النجم الأوروغوياني الدولي إن ما حدث كان مجرد تداخل في المعنى، وإنه يعارض العنصرية تماما.

وأوضح كافاني -في بيان نشر بموقع نادي مانشستر يونايتد- أن "الرسالة التي نشرتها عقب المباراة يوم الأحد كنت أقصد بها تحية حنونة إلى صديق، أشكره فيها على تهنئته لي بعد المباراة".

وتابع "آخر شيء يمكن أن أقصده هو الإساءة لشخص ما، أنا أعارض العنصرية تماما، وحذفت الرسالة بمجرد أن اتضح لي أنه يمكن تفسيرها بشكل مختلف. أود الاعتذار بصدق عن هذا".

وكان كافاني قد حذف المنشور بالفعل، لكن هذا لا يعني أن كافاني سيفلت من عقوبة الإيقاف 3 مباريات على الأقل، وفقا للإرشادات المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي لدى الاتحاد الإنجليزي للعبة.

وقال نادي مانشستر يونايتد "من الواضح لدينا أنه لم تكن هناك أي نية خبيثة وراء رسالة إدينسون، وقد حذفها بمجرد إبلاغه بإمكانية إساءة فهمها. مانشستر يونايتد وجميع لاعبيه ملتزمون تماما بمكافحة العنصرية".

تجدر الإشارة إلى أن الكلمة نفسها كان لويس سواريز استخدمها عام 2011، عندما كان مهاجما بفريق ليفربول، وذلك أثناء حديثه عن باتريس إيفرا لاعب مانشستر يونايتد في هذا الوقت، وتلقى سواريز عقوبة الإيقاف 8 مباريات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة