8 إصابات وغياب 297 يوما.. هازارد من حلم ريال مدريد إلى كابوس مزعج

هازارد (يمين) أصبح عبئا على ريال مدريد (رويترز)
هازارد (يمين) أصبح عبئا على ريال مدريد (رويترز)

يكاد يكون إيدن هازارد أكثر نجوم كرة القدم تعرضا للإصابات، فمنذ انتقاله إلى ريال مدريد بداية الموسم الماضي غاب 297 يوما بسبب الإصابات، وأصبح لا يمكنه لعب 4 مباريات متتالية، فما يبدو شيئًا بسيطًا أصبح في حالة النجم البلجيكي مهمة مستحيلة.

ومنذ عودة هازارد من إصابة خطيرة في الكاحل في فبراير/شباط الماضي، لم يتمكن من لعب أكثر من 3 مباريات متتالية.

وخلال 3 أشهر فقط هذا الموسم تعرض هازارد -الذي كانت تعقد عليه الآمال أن يكون خليفة رقم 7 كريستيانو رونالدو- بالفعل لـ3 إصابات آخرها خروجه أمس مصابا بالمباراة التي تلقى فيها الريال هزيمة مؤلمة أمام ألافيس 1-2.

ولم يتمكن هازارد من لعب سوى 6 مباريات من أصل 14 مباراة لريال مدريد هذا الموسم وكان غائبًا لمدة 70 يومًا، بينما وصل إجمالي غياباته عن الفريق بسبب الإصابة 297 يوما، ويتخطى الـ300 بسبب الإصابة الأخيرة.

وفيما يلي بيان بالإصابات الثماني التي تعرض لها هازارد مع ريال مدريد:

28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري: إصابة عضلية بمباراة ألافيس.

7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري: أصيب بعدوى فيروس كورونا وغاب 14 يوما.

30 سبتمبر/أيلول الماضي: أصيب في عضلة الساق اليمنى وغاب 26 يوما.

1 سبتمبر/أيلول الماضي: تجددت إصابته في الكاحل الأيمن وغاب 28 يوما.

28 يونيو/حزيران الماضي: أصيب في الكاحل وغاب 12 يوما.

فبراير/شباط الماضي: أصيب بشق في الشظية اليمنى وغاب 105 أيام.

26 نوفمبر/تشرين الثاني 2019: أصيب بكدمة مع كسر في الكاحل الأيمن وغاب 82 يوما.

16 أغسطس/آب 2019: أصيب في العضلة الأمامية للفخذ اليسرى وغاب 30 يوما.

المصدر : الجزيرة + ماركا

حول هذه القصة

أكد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان أنه يعتبر مواجهة إنتر ميلان بدوري الأبطال أوروبا مباراة نهائية، كما أعرب عن ثقته في الثلاثي الهجومي (هازارد وبنزيمة وأسينسيو)، مشيرا إلى أنهم يريدون صناعة التاريخ.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة