قميص غريب واحتفال مؤثر.. هكذا ودع ميسي الأسطورة مارادونا

ميسي رفع يديه إلى السماء وأرسل قبلات لمارادونا (رويترز)
ميسي رفع يديه إلى السماء وأرسل قبلات لمارادونا (رويترز)

في الدقيقة الـ73 من مواجهة برشلونة وضيفه أوساسونا سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الرابع للبرسا ليودع الأسطورة الأرجنتينية الراحل على طريقته، وسدد "البولغا" كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء انفجرت في مرمى حارس أوساسونا في مباراة انتهت بفوز رفقاء ميسي برباعية نظيفة.

واحتفل اللاعب بالهدف بخلع قميصه لإظهار قميص آخر يرتديه، وهو قميص مارادونا ذو الرقم "10" مع فريق "نيوز أولد بويز" الأرجنتيني الذي لعب له موسما واحدا (1993-1994).

وكان غريبا ولافتا في آن اختيار ميسي هذا القميص "للفتى الذهبي" الذي رحل الأربعاء الماضي بعد تعرضه لسكتة قلبية عن 60 عاما، والسبب أن ميسي بدأ مسيرته الكروية مع الفريق القادم من مدينة روساريو مسقط رأسه.

وأكثر من ذلك فإن ميسي ( الذي يبلغ من العمر وقتها 6 سنوات) كان موجودا في الملعب في أول مباراة لمارادونا بقميص نيو أولد بويز.

وبعد خلع القميص نظر ميسي إلى السماء وأرسل القبلات إلى مدربه السابق في منتخب الأرجنتين، فالنجمان لعبا لنيو أولد بويز، وبرشلونة، ومنتخب "التانغو".

وكان ميسي نعى مارادونا على صفحاته وحساباته على مواقع التواصل الاجتماعي "كان يوما حزينا على كل الأرجنتينيين وعلى كرة القدم. تركنا ولم يرحل عنا، لأن دييغو باق إلى الأبد".

وأضاف "أعتز بكل اللحظات الجميلة التي عشتها معه، وأريد أن أرسل بالتعازي إلى جميع أفراد عائلته وأصدقائه".

 

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

في الدقيقة الـ29 من مواجهة برشلونة وأوساسونا في الليغا، لفتت جماهير كرة القدم لقطة رفع فيها يده الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد البرسا بمحاولة لتسجيل هدف في المباراة التي انتهت بفوز البرسا برباعية نظيفة.

29/11/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة