صورة مع جثمان مارادونا.. عندما تنتهك حرمة الموت

جثمان مارادونا دفن بمقبرة "غاردن دي بيلا فيستا"، ولم يحضر المراسم سوى الأقارب والأصدقاء المقربين (الفرنسية)
جثمان مارادونا دفن بمقبرة "غاردن دي بيلا فيستا"، ولم يحضر المراسم سوى الأقارب والأصدقاء المقربين (الفرنسية)

في وقت كان العالم حزينا على رحيل أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، والكرة تبكي فقدان "صاحب القدم السحرية"، وجد البعض في هذه الفاجعة، فرصة للشهرة وكسب متابعين على مواقع التواصل، ولو من باب صورة مع جثمان النجم الأرجنتيني الراحل.

إذ انتشرت صورة لموظف في صالون الجنازة، الذي وضع فيه تابوت مارادونا، التقطها مع جثمانه بعد الكشف عن وجهه وهو داخل الكفن.

وبعد تحول الصورة إلى تراند عالمي، طُرد الموظف من عمله وتحرك محامي مارادونا لرفع دعوى ضد كل من يظهره التحقيق متورطا في هذه الحادثة الشنيعة.

واللافت أن الموظف صاحب الصورة يدعى دييغو مولينا أي على اسم الأسطورة الراحل؛ ولكن ذلك لم يمنعه من انتهاك حرمة موته.

ورغم إرسال اعتذار خاص لعائلة مارادونا؛ إلا أن ذلك لم يوقف التوسع بالتحقيقات، التي تشير إلى تورط 3 موظفين آخرين في الصورة.

وأكد محامي مارادونا "أنه بعد الكشف عن هوية مرتكب هذه الحادثة، أكد أنه لن يستكين حتى يدفع الجميع ثمن فعلتهم، وذلك من أجل ذكرى صديقي مارادونا".

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

تصريحاته وتصرفاته كانت تطغى في بعض الأحيان على فنياته ومهاراته، إذ كان الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا يتصدر عناوين الصحف لكلمة قالها أو عبارة أدلى بها، وليس دائما لهدف سجله أو لقب رفعه.

27/11/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة