ليس فقط مع الفرق.. رونالدو حاسم مع منتخب البرتغال

تأثير رونالدو على منتخب البرتغال حاسم (رويترز)
تأثير رونالدو على منتخب البرتغال حاسم (رويترز)

أرقام كثيرة وأهداف وفيرة حققها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع الفرق التي لعب لها، وهي سبورتينغ لشبونة ومانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس، لكن دوره مع منتخب بلاده لا يقل أهمية.

فمعظم جماهير كرة القدم تعلم أن "صاروخ ماديرا" هو الهداف التاريخي لمنتخب "برازيل أوروبا" (102 في 168 مباراة)، ويحتاج لتسجيل 8 أهداف ليصبح أكثر اللاعبين تسجيلا للأهداف الدولية ويتخطى النجم السابق للكرة الإيرانية علي دائي (109 أهداف في 148 مباراة).

لكن ما لا يعرفه كثيرون هي أرقام المنتخب البرتغالي قبل رونالدو ومعه:

من دون رونالدو

– فشلت البرتغال بالتأهل لـ14 مونديالا من أصل 17

– فشلت في التأهل لـ8 بطولات أمم أوروبا من أصل 11

– لم تفز بأي لقب كبير

مع رونالدو

– تأهلت لـ4 بطولات كأس عالم من أصل 4

– تأهلت لـ4 بطولات أمم أوروبا من أصل 4

– فازت بلقبين كبيرين (أمم أوروبا 2016 ودوري أمم أوروبا 2019).

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

حاول النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو نسيان فريقه السابق ريال مدريد، الذي غادره عام 2018، وكان لا يريد معرفة أي شيء عنه أو سماع أخباره.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة