هالاند وموكوكو يكتبان التاريخ مع دورتموند في البوندسليغا

هالاند يحتفل بالظهور الأول لموكوكو (يسار) مع دورتموند (غيتي)
هالاند يحتفل بالظهور الأول لموكوكو (يسار) مع دورتموند (غيتي)

قدّم الفتى الذهبي إيرلينغ هالاند سيمفونية رائعة قبل أن يترك المسرح لزميله اليافع يوسوفا موكوكو الذي دخل تاريخ دوري كرة القدم الألماني (البوندسليغا) من أوسع أبوابه في ليلة خطف فيها بوروسيا دورتموند الأضواء من جميع منافسيه.

وجاء العنوان الرئيس لصحيفة "بيلد" (Bild) -اليوم الأحد- "هالاند.. موكوكو.. التاريخ"، "هالاند فرش السجادة الحمراء لموكوكو".

وسجل هالاند (20 عاما) 4 أهداف ليقود دورتموند إلى اكتساح مضيفه هيرتا برلين 5-2 مساء أمس السبت، وليصبح أصغر لاعب في تاريخ البوندسليغا ينال لقب "سوبر هاتريك".

وغادر المهاجم النرويجي الملعب في الدقيقة 85 ليمنح فرصة تاريخية لموكوكو الذي أصبح أصغر لاعب على الإطلاق يشارك في البوندسليغا وذلك في اليوم التالي لاحتفاله بعيد ميلاده الـ16.

وكتب موكوكو عبر حسابه على شبكة إنستغرام "يالها من ليلة.. سعيد للغاية بتسجيل ظهوري الأول، لكنني سعيد أكثر بالنقاط الثلاث، لا يوجد أي شيء يمكنه أن يصف هذا الشعور.. شكرا شكرا".

وأثنى هالاند على موكوكو الذي سجل 141 هدفا في 88 مباراة على مستوى فريق الناشئين تحت 17 عاما والشباب تحت 19 عاما في دورتموند.

وقال هالاند "سعيد للغاية من أجل يوسوفا، أود أن ألعب إلى جواره في بعض الأحيان".

وأضاف "أعتقد أنه أحد أكبر المواهب في العالم حاليا، إنه لايزال في يومه الأول بعد بلوغه الـ16 وهو يلعب بشكل مذهل، ينتظره مستقبل رائع".

وحطم موكوكو الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلا باسم نوري شاهين بفارق بلغ نحو عام كامل، حيث سجل شاهين ظهوره الأول في البوندسليغا عبر بوابة دورتموند وهو في الـ16 و330 يوما، وذلك في عام 2005.

ونقل دورتموند عن شاهين قوله "كان واضحا أن موكوكو هو الشخص الذي سيحطم هذا الرقم، أنا سعيد أن واحدا من بيننا هو الذي حطمه، أتمنى لك كل التوفيق عزيزي يوسوفا".

وكانت هذه مبادرة ذكية من المدرب لوسيان فافر، لأن الضجيج المصاحب للظهور الأول لموكوكو سيهدأ تدريجيا، وهو شيء يحتاجه دورتموند لحماية نجومه الصغار.

وقال فافر إن "الظهور الأول كان جيدا بالنسبة له، وبالنسبة للفريق. من المهم أن يدرك أنه أصبح جزءا من الفريق الأول الآن، ولدينا العديد من اللاعبين الشباب في الهجوم والدفاع، من اليافعين جدا".

لكن أغلب الأضواء سلطت نحو هالاند الذي تُوج أمس أيضا بجائزة الفتى الذهبي لأفضل لاعب تحت 21 عاما في الدوريات الأوروبية الكبرى.

وأوضح فافر أن إيرلينغ سجل 4 أهداف، "وهذا أمر رائع".

ومنح هالاند الفوز لدورتموند بخماسية بعد أن كان متأخرا بهدف في الشوط الأول في الملعب الأولمبي، وذلك عقب تعثر أقرب منافسيه بايرن ولايبزغ في اليوم ذاته.

وتعادل بايرن حامل اللقب مع ضيفه فيردر بريمن بهدف لمثله بعد أن فاز على الفريق نفسه في آخر 19 مواجهة بينهما في البوندسليغا، كما تعادل لايبزغ مع مضيفه إينتراخت فرانكفورت بهدف لمثله، ليفشل الفريق في تحقيق أول فوز له في فرانكفورت، وتلقى بوروسيا مونشنغلادباخ هدفا في اللحظات الأخيرة للمرة السادسة هذا الموسم ليتعادل مع أوغسبورغ بهدف لمثله أيضا.

وظل بايرن في الصدارة لكن بفارق نقطة واحدة فقط عن دورتموند وباير ليفركوزن الذي فاز على أرمينيا بيلفيلد 2-1، في حين يحل لايبزغ رابعا بفارق نقطتين عن الصدارة.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

أكد مدرب بايرن ميونيخ هانز فليك أنه لا يزال من المبكر المقارنة بين هدافه الأول روبرت ليفاندوفسكي وبين إيرلينغ هالاند مهاجم بوروسيا دورتموند المتألق قبل مواجهة مرتقبة بين العملاقين في الدوري الألماني.

“الفتى المذهل” و”ماكينة الأهداف” و”الموهوب”، ألقاب أطلقت على يوسوفا موكوكو لاعب بوروسيا دورتموند الذي ربما يحظى بأكبر هالة إعلامية حول لاعب شاب، قبل بدء مسيرته على مستوى منافسات الدرجة الأولى.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة