بعد إهانته ميسي.. قنبلة أخرى يكشفها مدير أعمال غريزمان السابق

حبر كثير سال عن علاقة ميسي بغريزمان (غيتي)
حبر كثير سال عن علاقة ميسي بغريزمان (غيتي)

نحو أسبوعين مرا على الهجوم الصاعق وغير المسبوق الذي شنه إيريك أولهاتس المدير السابق لأعمال الفرنسي أنطوان غريزمان على زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي، ولكن أولهاتس عاد برسالة مفتوحة ليبرر ويشرح موقفه ويعتذر.

وكان أولهاتس قال عن ميسي "إنه يعطي رأيه في كل شيء. إنه إمبراطور وملك ولم يعجبه كثيرا انضمام أنطوان. كان موقفه مؤسفا وأظهر ذلك. إنه نظام ترهيب.. إما أن تكون معه أو أنت ضده".

وفي رسالته التي نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية (Marca)، قال أولهاس "أريد أن أكون واضحا جدا، غريزمان لم يخبرني أي شيء عن علاقته بميسي، التصريحات التي أدليت بها لمجلة فرانس فوتبول كانت مبنية على أخبار نُشرت في وسائل الإعلام الموسم الماضي. أتفهم أن تعليقاتي كانت سلبية وقد أكون اخطأت ولكنني أنا المسؤول عن هذا".

وتابع أنه غير موافق على تعليقات عم غريزمان الذي قال فيها إن "ميسي يسيطر على كل شيء ويفرض تدريبات متساهلة للغاية".

وأضاف "منذ فترة طويلة وتحديدا من 3 سنوات لا تجمعني أي علاقة بأنطوان، ولا مع عائلته أو الدائرة المقربة منه".

وبخصوص تعليقات الهولندي رونالد كومان الذي وصف كلام أولهاتس "بالهراء"، قال الأخير "أتفهم أنه يريد الدفاع عن ناديه ولاعبيه، ولكن ليس على دراية كاملة بأمرين، أولهما أنه لم تجمعني أي علاقة عمل بغريزمان ولم يكن زبونا لدي كنت فقط مستشاره الفني، ولكن أشعر بأن هذا يعطيني الحق للتعبير عن رأيي من دون أخذ إذن أحد".

والأمر الآخر بالنسبة لأولهاتس أن كومان قال "ليس هناك من مشاكل بين اللاعبين منذ قدومه، ولكن التدهور في علاقة الرجلين كان الموسم الماضي أي قبل مجيئه".

وختم "الضحية في كل ما يجري هو غريزمان، أنا نادم بشدة وأعتذر.. هذه آخر تعليقاتي بخصوص هذه القضية".

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

بعد الأنباء الكثيرة التي تحدثت عن سوء العلاقة بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة وزميله الوافد الجديد للفريق أنطوان غريزمان، انتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل يوضح العلاقة بين النجمين.

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة