زيدان قبل مواجهة إنتر بدوري الأبطال: إنها مباراة نهائية وهازارد وبنزيمة وأسينسيو يريدون صناعة التاريخ

La Liga Santander - Levante v Real Madrid
فريق زيدان لم يجمع سوى نقطة واحدة من مباراتين بدوري الأبطال (رويترز)

أكد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان أنه يعتبر مواجهة إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم غدا الثلاثاء مباراة نهائية، كما أعرب عن ثقته في الثلاثي الهجومي (هازارد وبنزيمة وأسينسيو)، مشيرا إلى أنهم يريدون صناعة التاريخ.

ويواجه الريال فريق إنتر مساء غد على ملعب ألفريدو دي ستيفانو بالعاصمة مدريد في الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا.

ولو نظرنا إلى جدول ترتيب المجموعة قد نعتقد أنه مقلوب لأن ريال مدريد في ذيل الجدول بالمركز الرابع بنقطة واحدة من تعادله بصعوبة في الجولة السابقة أمام بوروسيا مونشنغلادباخ 2-2، بعدما خسر بالجولة الأولى على ملعبه 2-3 أمام شاختار دونيتسك الأوكراني الذي يتصدر المجموعة بـ4 نقاط، يليه مونشنغلادباخ بنقطتين بفارق الأهداف عن إنتر صاحب المركز الثالث.

وقال زيدان في المؤتمر الصحفي للمباراة اليوم الاثنين إن "الأمر معقد، نعرف خصمنا (إنتر)، إنه فريق جيد جدا فنيا وبدنيا، ويلعب كرة قدم جيدة، مباراة صعبة أخرى بالنسبة لنا، إنها مباراة نهائية".

ويمني زيدان نفسه بتكرار ما حدث نهاية الأسبوع الماضي بنجاح ثلاثي الهجوم الذي لم يتجمع منذ فترة طويلة، إيدن هازارد وكريم بنزيمة وماركو أسينسيو، وتسجيل الأول والثاني 3 أهداف في الفوز 4-1 على هويسكا في الدوري الإسباني الذي يحتل فيه الريال المركز الثاني.

وسجل هازارد أول أهدافه هذا الموسم بعد غياب بسبب الإصابات من كرة صاروخية اعتاد على التسجيل منها خلال وجوده مع تشلسي الإنجليزي، فيما تألق بنزيمة وسجل هدفين رائعين.

وأطلقت الصحافة الإسبانية على هذا الثلاثي اسم "إتش بي إيه" (HBA)، ولكنه تحد كبير لهم حيث وضعه في مقارنة مع الثلاثي "بي بي سي" (BBC) الذي نجح حتى 2018 والمكون من غاريث بيل وبنزيمة وكريستيانو رونالدو.

وقال زيدان عن الثلاثي الجديد "لاعبو الفريق يريدون دائما صناعة التاريخ، وهؤلاء الثلاثة (هازارد وبنزيمة وأسينسيو) يمثلون أهمية للفريق، وهم متأكدون من أهميتهم، أنا أستمتع مع كل لاعبي فريقي، وسنحاول جميعا تحقيق الأهداف".

وعلى المستوى المحلي، أوضح زيدان أن كرة القدم الإسبانية أصبحت أقوى، لأن الفرق أصبحت أفضل مما كانت عليه من قبل.

وأشار إلى أن "كرة القدم أصبحت أكثر مساواة، لا توجد فرق صغيرة، كرة القدم أصبحت أجمل وأكثر صعوبة، فالكل يمكن أن يفوز، هذا سبب شعورنا بالسعادة في كل مرة نفوز فيها".

ورفض المدرب الفرنسي الحديث عن مستقبله مع الفريق، مؤكدا أنه لا يفكر في ذلك نهائيا، وأنه يفكر فقط في "تقديم كل ما لديه غدا أمام إنتر".

المصدر : ماركا