بينالدو أم بيسي؟.. رونالدو وميسي ولقب "ملك" ركلات الجزاء

رونالدو (يسار) ملك مسددي ركلات الجزاء دون منازع (وكالات)
رونالدو (يسار) ملك مسددي ركلات الجزاء دون منازع (وكالات)

"بينالدو" لقب يطلقه كارهو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف يوفنتوس عليه ويعتبرون أن جل الأهداف التي سجلها بمسيرته -التي تتجاوز 700 هدف- جاءت من ركلات جزاء، ولكن هذا الموسم بدا أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة يستحق لقب "بيسي" بعد تسجيله 6 من أهدافه الـ7 مع برشلونة ومنتخب بلاده من ركلات جزاء.

ولكن ماذا تقول الأرقام ومن يستحق لقب "ملك" ركلات الجزاء؟

منذ عام 2000 يتصدر رونالدو وبفارق كبير قائمة أعلى اللاعبين تسجيلا من ركلات جزاء، فيما يأتي من النتائج.

  1. رونالد: 135 هدفا من ركلات جزاء
  2. ميسي: 99 هدفا
  3. الإيطالي فرانشيسكو توتي: 80 هدفا
  4. السويدي زلاتان إبراهيموفيتش: 76 هدفا
  5. الإنجليزي فرانك لامبارد: 67 هدفا
  6. البولندي روبرت ليفاندوفسكي: 60 هدفا
  7. الأورغوياني إدينسون كافاني: 59 هدفا
  8. البرازيلي رونالدينيو: 55 هدفا
  9. الإيطالي ديل بيرو: 52 هدفا
  10. البلجيكي إدين هازارد: 52 هدفا
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أحدث غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو عن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في أوروبا، للمرة الأولى منذ 10 سنوات ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

23/9/2020

من المعروف أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم يوفنتوس أحد أفضل مسدد ركلات الجزاء في العالم، ولكن كارهي اللاعب ومحبي منافسيه خاصة الأرجنتيني ليونيل ميسي يطلقون عليه لقب “بينالدو” في إشارة إلى أن معظم أهدافه التي تجاوزت سبعمئة من ركلات جزاء، ولكن ماذا تقول الأرقام، وهل يستحق هذا اللقب؟

24/1/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة