إصرار على التجاهل والتهميش.. الأزمة تتعمق بين أوزيل وأرسنال

أوزيل لم يخض أي مباراة مع أرسنال منذ مارس/آذار الماضي (رويترز)
أوزيل لم يخض أي مباراة مع أرسنال منذ مارس/آذار الماضي (رويترز)

أرسنال مُصرّ على تهميش النجم الألماني مسعود أوزيل وتجاهله، والأخير لا يريد الرحيل عن الفريق حتى انتهاء عقده في صيف 2021، حيث يتقاضى 384 ألف يورو أسبوعيا.

وتأزمت العلاقة بين الطرفين أكثر، ودخلت نفقا يبدو أنه لا رجعة منه، عندما استبعده الإسباني مايكل أرتيتا مدرب أرسنال -وزميل أوزيل السابق- من قائمة الفريق الرسمية المشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي.

والملفت أن آخر مباراة شارك فيها أوزيل بقميص أرسنال كانت في السابع من مارس/آذار الماضي، ومنذ ذلك الوقت تقاضى الدولي الألماني السابق نحو 12 مليون يورو.

وتوقعت صحيفة "ذا صن" (THE SUN) البريطانية أن من المتوقع قيام أرتيتا أيضا باستبعاد أوزيل من قائمة الفريق الرسمية للدوري الإنجليزي الممتاز، والتي يتوجب تسليمها لرابطة البريميرليغ خلال 10 أيام.

ويُسمح فقط بتسجيل 25 لاعبًا فوق 21 عاما لكل فريق، وما لا يقل عن 8 من هؤلاء اللاعبين يتوجب أن يكونوا قد نشؤوا في فريق إنجليزي.

وكان أوزيل تكفل بدفع راتب الموظف الذي يرتدي تميمة النادي من أجل بقائه، بعد قرار أرسنال فصله من أجل تقليل النفقات. وقرر النادي التخلص من جيري كوي -الذي كان له دور في التواصل مع الجماهير خارج وداخل ملعب الإمارات، عندما كان يرتدي ملابس الديناصور الأخضر- مؤخرا لتقليل النفقات بسبب تأثير جائحة كوفيد-19.

المصدر : الصحافة البريطانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة