ميلاد نجم.. بيدري رفضه الملكي وخطفه برشلونة

صحيفة ماركا: في تورينو كان الجميع يسألون عن هذا الشاب ذي البنية الضعيفة الذي تحول إلى عملاق في ملعب أليانز (رويترز)
صحيفة ماركا: في تورينو كان الجميع يسألون عن هذا الشاب ذي البنية الضعيفة الذي تحول إلى عملاق في ملعب أليانز (رويترز)

لم يسجل لاعب وسط برشلونة الشاب بيدري (17 عاما) في فوز فريقه 2-صفر على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء، لكنه كان النجم الأول في انتصار أعاد فريقه للحياة ووضعه على الخريطة.

وهذه هي المباراة الثانية لبيدري على التوالي. ورغم أنه بدا منزعجا خلال الخسارة 3-1 أمام ريال مدريد، لكنه لعب بطموح وشجاعة ضد بطل إيطاليا وقاد برشلونة بتمريراته السلسلة ومراوغاته التي اتسمت بالثقة.

وقال رونالد كومان مدرب برشلونة "أعرف عمره. ما فعله الليلة الماضية كان رائعا. حقيقة أنه أظهر مهارة وشخصية في ذلك العمر تجعلني سعيدا للغاية. سيكون لاعبا عظيما لبرشلونة".

وغادر اللاعب الشاب -الذي بدأ أولى مبارياته في دوري الأبطال بعدما شارك بديلا أمام فرنسفاروش الأسبوع الماضي- الملعب بعدما أرسل تمريرات صحيحة بنسبة 95%، وكانت أكثر من 75% منها في ملعب المنافس.

كما قام بواجبه الدفاعي واستعاد الكرة 6 مرات من المنافس. لكن الشيء الأكثر إثارة للإعجاب هو استعداده لمواجهة لاعبين من الطراز العالمي، وطريقته الهادئة في التعامل مع الكرة تحت الضغط.

وأشارت إليه صحيفة "ماركا" الإسبانية بقولها "ميلاد نجم"، وأضافت "في تورينو كان الجميع يسألون عن هذا الشاب ذي البنية الضعيفة الذي تحول إلى عملاق في ملعب أليانز".

وولد بيدري في جزيرة "تنيريفي"، واسمه بيدرو غونزالو لوبيز لكنه يشتهر باسم بيدري، وهو يخوض موسمه الثاني فقط محترفا.

وضمه برشلونة من لاس بالماس في سبتمبر/أيلول 2019 مقابل 5 ملايين يورو (5.91 ملايين دولار) عندما كان يبلغ من العمر 16 عاما، وقد خاض 3 مباريات فقط مع الفريق المنافس في الدرجة الثانية.

وقبل انتقاله إلى لاس بالماس في يوليو/تموز 2019، لم يكن بيدري مرتبطا بأي ناد كمحترف، إذ كان يلعب في ناد "خوبينتود لاغونا" للهواة.

وخاض اللاعب اختبارات في ريال مدريد عندما كان عمره 15 عاما، لكن تم رفضه بعد إلغاء تدريبه الأول بسبب عاصفة ثلجية ضربت العاصمة الإسبانية.

ومنذ ذلك الحين، قال إن طريقة لعبه أكثر ملاءمة لأسلوب برشلونة، وهو يريد السير على خطى أندريس إنيستا.

وقالت صحيفة "آس" إن "بيدري وصل كشخصية غير معروفة لمعظم جماهير برشلونة، لكنه ترك انطباعا فوريا نظرا لقراءته الخططية للمباريات، وفي تورينو أكد أنه يوجد فتى يقرع الباب بقوة كافية ليدخله".


حول هذه القصة

افتتح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورفاقه حقبة ما بعد رئيس النادي المستقيل جوسيب ماريا بارتوميو بعرض قوي خارج الملعب، وانتزع برشلونة فوزا ثمينا بهدفين نظيفين من مضيفه يوفنتوس في المجموعة السابعة.

28/10/2020
المزيد من كرة قدم
الأكثر قراءة